رئيس الفلبين يصف الأمريكيين بـ"القردة" لوقفهم صفقة سلاح

أخبار العالم

رئيس الفلبين يصف الأمريكيين بـالرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i69m

وصف الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، في انتقادات لاذعة، الأربعاء 2 نوفمبر/تشرين الثاني، المسؤولين الأمريكيين الذين كانوا وراء قرار وقف صفقة أسلحة مع بلاده بأنهم "أغبياء" و"قردة".

وأشار دوتيرتي، في خطاب متلفز، إلى أنه قد يلجأ إلى روسيا والصين لعقد صفقات توريد أسلحة بعد قرار الولايات المتحدة إيقاف صفقة لبيع 26 ألف بندقية إلى الفلبين.

وقال الرئيس الفلبيني: "أنظروا إلى هؤلاء القردة .. 26 ألف بندقية نريد أن نشتريها. وهم لا يريدون بيعها"، مضيفا "لهذا السبب لم أكن مهذبا معهم.. هم لم يكونوا مهذبين معي".

وأكد دوتيرتي أن لدى بلاده "كثير من الأسلحة المصنوعة محليا هنا.. هؤلاء الأمريكيون الأغبياء".

قائد الشرطة الفلبينية، رونالد ديلا روسا، كان قد عبر الثلاثاء، عن عدم رضاه لأن الشرطة لن تحصل على بنادق من طراز (ام 4) التي قال إنها يمكن الاعتماد عليها.

وفي هذا الصدد، أكد دوتيرتي أن روسيا والصين عبرتا عن استعدادهما لبيع أسلحة للفلبين لكنه سينتظر حتى يرى ما إذا كان الجيش يرغب في مواصلة استخدام الأسلحة الأمريكية.

وقال دوتيرتي "روسيا تدعونا، وكذلك الصين.. الصين منفتحة.. أي شيء نريده.. بعثوا إلي كتيبا (بالأسلحة) وقالوا عليك الاختيار وسنرسل لك".

وأضاف "لكني أنتظر لأنني أسأل الجيش عما إذا كان يواجه أي مشكلة. لأنه لو كانت لديكم مشكلة وكنتم تريدون مواصلة الاعتماد على الولايات المتحدة فحسنا ... لكن أنظروا بعمق وقيموا الوضع. هم معنا ليسوا بمهذبين".

وكان مساعدون في مجلس الشيوخ الأمريكي قالوا لوكالة "رويترز"، الاثنين، إن وزارة الخارجية الأمريكية أوقفت بيع البنادق بعد أن قال السناتور الديمقراطي بن كاردين إنه سيعترض عليها.

وأضاف المساعدون، أن كاردين، أكبر الأعضاء الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، يعارض تزويد الولايات المتحدة للفلبين بهذه الأسلحة "في ضوء مخاوف بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في الفلبين". ولم يصدر تعليق عن مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية.

المصدر: رويترز

إياد قاسم