الجيش السوري: "النصرة" تستعد لهجوم واسع بحلب ولا شيء يثنينا عن محاربة الإرهاب

أخبار العالم العربي

الجيش السوري: آثار المعارك في ضاحية الأسد بحلب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i602

حذر الجيش السوري من أن تنظيم "جبهة النصرة" يستغل التهدئة الحالية في حلب، للتحضير لشن عمليات واسعة ضد المدنيين في المدينة.

وجاء في بيان صادر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة، الاثنين 31 أكتوبر/تشرين الأول، أن تنظيم "جبهة النصرة" وعددا من التنظيمات المتحالفة معه يواصل تصعيد الهجوم على مدينة حلب من عدة محاور، مستغلا فترة التهدئة للتحضير لشن عمليات واسعة واستهداف المدارس والمدنيين "في الأحياء الآمنة لمدينة حلب".

وتابعت القيادة أن 84 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء، قتلوا، وأصيب 280 آخرين بجروح مختلفة نتيجة عمليات قصف بأكثر من من 100 قذيفة هاون و 50 صاروخ غراد و20 اسطوانة غاز على المناطق السكنية في حلب خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وأضافت القيادة إن "التصعيد الإرهابي بلغ ذروته أمس بإقدام التنظيمات الإرهابية على استخدام قذائف تحتوي غاز الكلور تجاه 1070 شقة وحي الحمدانية السكني في حلب ما أدى إلى حدوث 48 حالة اختناق".

وأكدت القيادة العامة للجيش السوري أن "مثل هذه الهجمات ضد المناطق السكنية في حلب لن تثني القوات المسلحة عن مواصلة تنفيذ مهامها الدستورية في حماية المواطنين ومتابعة حربها على الإرهاب".

وسبق لوكالة "سانا" للأنباء أن أفادت، الاثنين، بمقتل 3 مدنيين جراء قصف بالقذائف الصاروخية على منازل في حيي الحمدانية وحلب الجديدة بحلب الغربية.

وكانت السلطات السورية قد أعلنت عن إصابة أكثر من 35 شخصا بحالات اختناق جراء قصف منطقة حي الحمدانية وضاحية الأسد السكنية بقذائف تحمل غازات سامة.

يذكر أن تعليق طلعات الطيران السوري والروسي في سماء حلب دخل حيز التنفيذ يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول، قبيل هدنة إنسانية استغرقت 3 أيام، لكن بعد انتهاء الهدنة، بقيت موسكو ودمشق ملتزمتين بتعليق القصف الجوي على أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة المسلحين.

المصدر: سانا

أوكسانا شفانديوك

الأزمة اليمنية