حلق اللحى وتغيير المخابئ.. "داعش" يتكيف مع الوضع الجديد في الموصل

أخبار العالم العربي

حلق اللحى وتغيير المخابئ.. عناصر من تنظيم "داعش" في الموصل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i5h7

بدأ مسلحو تنظيم "داعش" بحلق لحاهم وتغيير أماكن سكنهم في الموصل بعد أن باتت القوات العراقية على مسافة كيلومترات من آخر معاقلهم في العراق.

ومع اقتراب انتزاع القوات العراقية السيطرة على المدينة، يسعى بعض عناصر "داعش" إلى التكيف مع الوضع الجديد هناك، حسبما أفادت وكالة "فرانس برس" نقلا عن سكان محليين.

قال أبو سيف، أحد مواطني الموصل الذي كان تاجرا وبات عاطلا عن العمل بسبب الوضع بالموصل، في حديث للوكالة: "شاهدت عناصر داعش مختلفين بشكل كامل عن المرة السابقة التي رأيتهم فيها".

وأضاف الرجل الذي استخدم خلال الحديث اسما مستعارا خشية على حياته: "بدأوا يحلقون لحاهم ويغيرون مظهرهم... يبدو أنهم خائفون أو أنهم جاهزون للفرار".

وأفاد مسؤولون عسكريون وشهود عيان بأن عناصر تنظيم "داعش" بدأوا بتغيير أماكن سكنهم، حيث انتقلوا من الجانب الشرقي في الموصل إلى الجانب الغربي، وهو المعقل التقليدي السابق لهم على الضفة الغربية للفرات، باتجاه الحدود مع سوريا.

وأورد عدد من السكان من داخل المدينة أن دوي الاشتباكات بات يسمع في الجانبين الشرقي والشمالي للمدينة، فيما بدأت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تحلق على ارتفاع أكثر انخفاضا من العادة.

ويذكر أن القوات العراقية أطلقت العملية العسكرية لتحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم "داعش" في 17 أكتوبر/تشرين الثاني، بمشاركة عشرات آلاف المقاتلين من الجيش و"الحشد الشعبي" و"الحشد العشائري" وقوات "البيشمركة" الكردية وبغطاء جوي من طائرات التحالف الدولي، متقدمة نحو الموصل من الجنوب والشرق والشمال.

المصدر: أ ف ب

رفعت سليمان

الأزمة اليمنية