مجلس حقوق الإنسان يقرر إنشاء لجنة تحقيق مستقلة حول الأحداث في حلب

أخبار العالم العربي

مجلس حقوق الإنسان يقرر إنشاء لجنة تحقيق مستقلة حول الأحداث في حلبصورة من اجتماع استثنائي لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عقد في 21 أكتوبر/تشرين الأول لبحث الوضع في حلب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i4x7

تبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول، قرارا بريطانيا يقضي بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة في أحداث مدينة حلب السورية. 

وحصل هذا القرار، الذي أعدته بريطانيا باسم مجموعة من الدول، وهي ألمانيا وإيطاليا وفرنسا والأردن والكويت والمغرب وتركيا والولايات المتحدة وقطر والسعودية، على دعم 24 من أصل 47 عضوا في المجلس، وصوتت 7 دول ضد المبادرة البريطانية، فيما امتنعت 16 عضوا من التصويت. 

وجاء في نص القرار: "تطالب الأمم المتحدة، بالتوافق مع مهمتها، لجنة التحقيق (حول سوريا) بإجراء تحقيق شامل ومستقل في أحداث حلب لتحديد جميع... المسؤولين عن الانتهاكات المحتملة (لحقوق الإنسان) هناك".

وتشير الوثيقة إلى أن اللجنة يجب عليها ضمان جلب جميع المذنبين إلى المحكمة وكذلك عرض تقرير كامل حول نتائج التحقيق حتى موعد انعقاد الدورة الـ30 لمجلس حقوق الإنسان.

ودعا المجلس، في قراره، جميع أطراف الأزمة السورية "ولا سيما النظام وحلفاءه" إلى "التنفيذ الفوري لالتزاماتها وفقا للقانون الإنساني الدولي... والتطبيق الصارم لجميع مبادئ قرارات مجلس الأمن الدولي". 

وعارضت روسيا المبادرة البريطانية، قائلة إن من الضروري إدراج عدد من التعديلات في نص القرار. 

وواجه هذا القرار انتقادات شديدة من قبل الممثل الروسي الدائم لدى مقر الأمم المتحدة في جنيف، ألكسندر بورودافكين، الذي قال في حديث لوكالة "تاس" الروسية: "يكمن هدف هذا الاجتماع الاستثنائي في تغطية الإرهابيين المتمركزين في شرق حلب، والذين يرتكبون جرائم جماعية لا تحصى بحق المدنيين الأبرياء".

وأضاف بورودافكين أن القرار "يوجه جميع أصابع الاتهام بارتكاب كل الآثام الممكنة لمن يحارب هؤلاء المجرمين العتاة"، مشددا على أن الوثيقة "مبادرة جديدة مناهضة لسوريا وروسيا". 

واعتبر المسؤول الروسي أن إجراء اجتماع استثنائي حول هذا القرار "أمر غير مناسب على الإطلاق"، لا سيما في ظل الهدنة الإنسانية المعلنة في حلب.

المصدر:وكالات

رفعت سليمان