الحزب الديمقراطي الكردستاني لا يستبعد ترك ممرات لخروج مسلحي داعش من الموصل

أخبار العالم العربي

الحزب الديمقراطي الكردستاني لا يستبعد ترك ممرات لخروج مسلحي داعش من الموصلقوات البيشمركة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i4rw

لم يستبعد الحزب الديمقراطي الكردستاني (العراقي) ترك ممرات آمنة لمسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي للخروج من الموصل وذلك بهدف تقليل الخسائر في صفوف القوات التي بدأت في اقتحام المدينة.

ونقلت وكالة "نوفوستي" يوم الخميس 20 أكتوبر/تشرين أول، عن مندوب الحزب الديمقراطي الكردستاني في موسكو بابكر خوشوي، قوله: "إذا نظرنا للعمليات العسكرية ضد مسلحي داعش في مدن أخرى، فإنه دائما يتم تخصيص ممرات لخروج المسلحين وتجنب الخسائر في صفوف الجيش".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن يوم الاثنين الماضي انطلاق عملية تحرير الموصل من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي. وتشارك في العملية قوات الجيش العراقي وقوات البيشمركة، وتساندهم في ذلك مقاتلات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وأشار خوشوي إلى أن خروج مسلحي داعش من مدينة الموصل ودخولهم إلى سوريا يترك الخطر قائما، لأنه يمكنهم من العودة مرة أخرى.

وكانت وكالة "نوفوستي" قد نقلت عن مصادر دبلوماسية في موسكو أن السعودية والولايات المتحدة اتفقتا على ترك ممرات أمنة لمسلحي داعش حتى يتمكنوا من مغادرة الموصل.

وأكد خوشوي أن قوات البيشمركة (الكردية العراقية) لن تشارك في القتال داخل مدينة الموصل إلى إذا لم تتمكن قوات الجيش العراقي من القيام بهذه المهمة بمفردها.

وأضاف أن قوات البيشمركة ستشارك في القتال (داخل المدينة) في حال شاركت قوات الحشد الشعبي، خلافا لما تم الاتفاق عليه.

المصدر: نوفوستي

نادر همامي

الأزمة اليمنية