مجلس الأمن الروسي: واشنطن تتقاعس في عزل الإرهابيين عن المعارضة المعتدلة في سوريا

أخبار العالم العربي

نيكولاي باتروشيف نيكولاي باتروشيف
انسخ الرابطhttp://ar.rt.com/i4kq

أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف أن الولايات المتحدة من خلال المباحثات مع روسيا، عمدت لإطالة الوقت لتمنح الفرصة للمسلحين كي يتمكنوا من إعادة تنظيم صفوفهم في سوريا.

ونوه باتروشيف بأن المزيد والمزيد من الجماعات المسلحة أخذت في الفترة الأخيرة بالاندماج مع جبهة النصرة.

وقال باتروشيف للصحفيين:" نحن نذكر كيف زعم الأمريكان أنهم قصفوا بالخطأ يوم 17 سبتمبر/أيلول الماضي مواقع للجيش السوري المطوقة من قبل داعش في دير الزور".

ونوه بأن المسلحين استغلوا عمليات المباحثات بين موسكو وواشنطن وقاموا بمحاولة إعادة تنظيم صفوفهم.

وقال باتروشيف إن روسيا تأمل بأن تسود وجهات النظر البناءة نظر لدى الولايات المتحدة حول سوريا. وشدد على أن موسكو مستعدة للنظر في اتخاذ تدابير إضافية لتطبيع الوضع في حلب.

وقال إن الإرهاب لم يعترف قط بالحدود بين الدول وما يحدث الآن في سوريا والعراق ، واليمن، وأفغانستان وليبيا، يمكن أن يتكرر غدا في بلدان أخرى .

وأشار باتروشيف الى أن  الولايات المتحدة أظهرت عدم الرغبة وربما عدم القدرة  في تنفيذ وعودها بالفصل بين الإرهابيين والمعارضة المعتدلة في سوريا.

ونوه بأن موسكو وبخلاف الجانب الأمريكي نفذت كل التزاماتها.

وكمثال غير بعيد على عدم الالتزام الأمريكي ذكر باتروشيف بأن الحكومة السورية نفذت وعدها وسحبت جنودها من طريق "كاستيلو" ولكن "المعارضة المعتدلة" التي تدعمها الولايات المتحدة ليس فقط لم تتخذ خطوات مماثلة،  بل ومنعت قوافل الأمم المتحدة  الإنسانية من المرور عبر المناطق التي تسيطر عليها.

وشدد على أن الولايات المتحدة تواصل العمل وفق  سياسة "الكيل بمكيالين" عندما أعلنت قبل بضعة أيام عن وقف الحوار مع روسيا بشأن القضية السورية.

أديب فارس

المصدر:وكالات

 

 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية