بغداد: أفكار الوفد التركي لا تستجيب لمطالبنا

أخبار العالم

بغداد: أفكار الوفد التركي لا تستجيب لمطالبناالسفارة التركية في بغداد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i4j7

أكدت وزارة الخارجية العراقية الثلاثاء 18 أكتوبر/تشرين الأول أن الوفد التركي قدم أفكارا بشأن القوات التركية في العراق لكنها لم ترق إلى مستوى الاستجابة لمطلب بغداد.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد جمال في بيان نشرته السومرية نيوز إن "الوفد التركي الرسمي الذي وصل إلى بغداد يوم أمس الاثنين للتفاوض من أجل انسحاب قوات بلاده من الأراضي العراقية، قدم أفكارا بهذا الخصوص، لم ترق إلى مستوى الاستجابة لمطلب العراق بأن على تركيا سحب قواتها من معسكر بعشيقة واحترام سيادة أراضيه".

كما أكد المتحدث في تصريحاته، أن بلاده تعتمد على "قواتها الوطنية البطلة " في عملية تحرير الموصل و"عدم السماح بوجود قوات أجنبية مقاتلة على الأرض العراقية".

يذكر أن وزارة الخارجية العراقية أعلنت أمس الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول عن "زيارة مقررة لوفد تركي إلى العاصمة بغداد من أجل بحث موضوع سحب القوات التركية من معسكر بعشيقة شمال العراق، التي جاءت (الزيارة) وبحسب الوزارة بناء على طلب الجانب التركي".

طوق أمني حول السفارة التركية في بغداد

في ضوء ما دعا إليه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أمس الاثنين، بتأجيل التظاهرات أمام محكمة الساعة والمقررة اليوم الثلاثاء، وتوجيه "الزحف" نحو السفارة التركية لدعم الجيش وتحرير الموصل من "الإرهابيين والترسانة التركية"، أعلنت مديرية المرور العامة اليوم الثلاثاء 18 اكتوبر/تشرين الأول، عن قطع جميع الطريق المؤدية إلى السفارة التركية وسط بغداد.

وقال المتحدث باسم مديرية المرور العامة العميد عمار وليد نقلته السومرية إن "كل الطريق المؤدية إلى السفارة التركية في منطقة الباب المعظم وسط بغداد تم قطعها في وقت مبكر من صباح اليوم".... "الطرق البديلة القريبة من مناطق القطع شهدت زخما شديدا".

علاوي يبدي استعداه للتوسط بين تركيا والعراق

 وفي ظل ما تشهده العلاقات التركية العراقية من توتر ملحوظ، أعلن رئيس الوزراء العراقي الأسبق، إياد علاوي في لقاء مع قناة "أن تي في" التركية الأخبارية، استعداده للتوسط بين تركيا والعراق من أجل تخفيف التوتر بين البلدين، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول الاثنين 17 أكتوبر/ تشرين الأول.

وأشار علاوي إلى ضرورة تأسيس حوار بناء بين تركيا والعراق قائلا "عدم الاستقرار في تركيا ليس من صالح العراق"، كما أكد "على ضرورة تقليل التوترات الطائفية في البلاد، وأن الصراع الطائفي قد زاد من قوة تنظيم داعش الإرهابي".

كما شدد رئيس الوزراء الأسبق على ضرورة تعزيز القوى المعتدلة، ضد المتطرفة، معربا عن ترحيبه بالدعم الدولي المقدم لعملية تحرير الموصل من داعش التي انطلقت فجر الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول.

المصدر : وكالات 

نتاليا عبدالله

فيسبوك 12مليون