"البيشمركة" تتقدم وتصل إلى تقاطع الحمدانية

أخبار العالم

قوات البيشمركة - معركة تحرير الموصل 17/10/2016
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i4fd

تمكنت قوات البيشمركة منذ بدء العملية العسكرية لتحرير الموصل فجر الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول من الوصول إلى تقاطع الحمدانية على بعد 8 كم عن المدينة.

وأشارت مصادر إلى أن "قوات البيشمركة تقترب من ناحية برطلة، في حين يعتمد داعش على القصف بقذائف الهاون في دفاعه عن مواقعه في محور الخازر" كما يحاصر مقاتلو البيشمركة قرى ترجلة، بازكرتان، شيخ أمير، وبدنة الكبرى، بالكامل، تزامنا مع شن التحالف الدولي غارات جوية مكثفة على مواقع داعش في محور الخازر.

إلى ذلك، أكد مسؤول فرع الموصل للاتحاد الوطني الكردستاني، هلو بنجويني، أن "مقاتلي البيشمركة يتقدمون بمعنويات عالية وتمكنوا من محاصرة قرية بدنة الكبرى"، موضحا أن استعادة قرى الخازر ستمهد لاستعادة مركز قضاء الحمدانية ذي الأهمية الاستراتيجية الكبيرة في تحرير مركز الموصل، مشيرا إلى "عدم وجود خسائر في صفوف البيشمركة لغاية الآن".

وفي وقت سابق من اليوم أفادت مصادر محلية بأن قوات البيشمركة طوقت بالكامل قريتي بدنة الكبرى وشيخ أمير، وأن مسلحي داعش فجروا سيارتين مفخختين في قرية بدنة الكبرى.

في السياق ذاته أكد رئيس أركان قوات البيشمركة، الفريق جمال محمد، الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول أن المقاتلين في مواقعهم بالتنسيق مع قوات التحالف والقوات العراقية، قائلا "نوعية السلاح تشكل فارقا في القتال، وقوات البيشمركة تحقق الانتصارات بالأسلحة المتوفرة"، مشيرا إلى أن عدد مسلحي داعش في الموصل يتراوح بين 10 إلى 15 ألفا.

من جهته قال مسؤول الفرع 14 للحزب الديمقراطي الكردستاني، سعيد مموزيني أن "كل الاحتمالات قائمة، والقتال يمكن أن يزداد حدة، وداعش سيستخدم كل السبل المتاحة".

ويشارك 4 آلاف مقاتل من البيشمركة في معركة تحرير الموصل من 3 محاور، وتتمركز هذه القوات في محور الخازر الذي يبعد 11 كيلومترا عن المدينة.

المصدر : وكالات 

نتاليا عبدالله