شقيق المنتحر: أئمة في ألمانيا وراء تحوله للتشدد

أخبار العالم

شقيق المنتحر: أئمة في ألمانيا وراء تحوله للتشدد المهاجر السوري جابر البكر المشتبه به في تحضير هجوم بألمانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i48k

قال شقيق جابر البكر، المشتبه بتخطيطه لهجوم في برلين والذي انتحر مؤخرا في السجن، إنه تحول للتشدد في ألمانيا على أيدي أئمة في برلين "غسلوا دماغه".

وبحسب رويترز، قال علاء البكر إن شقيقه (جابر) سافر إلى سوريا للتطوع في فرقة إنقاذ، في إشارة منه إلى اعتقاده بأن أخاه قد تحول إلى التشدد أثناء تواجده في ألمانيا لإقناعه بالعودة إلى بلده من أجل الجهاد "نعتقد أن هذا هو سبب عودته إلى سوريا"...."ذهب إلى تركيا منذ سبعة أشهر وقضى شهرين في سوريا، اتصل بنا وأبلغنا بأنه متطوع مع الخوذات البيضاء (فرق الطوارئ) في إدلب".

وأشارت رويترز إلى أن الشقيق علاء لم يؤكد مثلما لم ينف انضمام جابر لجماعات إسلامية متشددة في سوريا.

من جهتها أشارت صحيفة "شبيغيل أونلاين" الأربعاء 12 أكتوبر/تشرين الأول إلى أنه لم تتضح بعد الوسيلة التي انتحر بها البكر، فيما ذكرت وكالة "DPA" الألمانية بأنه انتحر شنقا.

وكان البكر قد أعلن الإضراب عن الطعام قبل وقت قليل من انتحاره، في الوقت الذي كان فيه تحت الرقابة الدائمة بسبب مخاوف السلطات من إقدامه على الانتحار.

يذكر أن جابر البكر، البالغ من العمر 22 عاما، حصل العام الماضي على حق اللجوء في ألمانيا والإقامة في البلاد لمدة 3 سنوات، وفي وقت لاحق، سافر المهاجر السوري إلى تركيا في زيارة عاد منها في شهر أغسطس/آب الماضي، وبدأت المخابرات الألمانية مراقبة البكر اعتبارا من شهر سبتمبر/أيلول، وبعد فترة وجيزة اقتحمت شرطة مدينة كيمنتس في الـ 8 من أكتوبر/تشرين الأول، شقة البكر وعثرت على حوالي 1.5 كيلوغرام من المتفجرات من مادة "تي إن تي"، واتهمته السلطات الألمانية مؤخرا بتخطيطه لتنفيذ هجوم إرهابي في أحد مطارات برلين.

المصدر : وكالات 

نتاليا عبدالله