تدريبات غير مسبوقة لقوات المظليين الروسية والمصرية

أخبار العالم

تدريبات غير مسبوقة لقوات المظليين الروسية والمصريةأراض صحراوية في شبه جزيرة سيناء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i3ty

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن روسيا ومصر ستجريان، للمرة الأولى في تاريخ العلاقات العسكرية الثنائية بين البلدين، تدريبات مشتركة ستجري في الأراضي المصرية وستشمل وحدات المظليين.

وأوضحت الوزارة، في بيان صدر عنها الثلاثاء، 11 أكتوبر/تشرين الأول، أن المناورة ستنفذ في إطار تدريبات "حماة الصداقة 2016" ضد الإرهاب، في "أواسط شهر أكتوبر".

وأشار البيان إلى أن التدريب سيجري بموجب الاتفاقات الثنائية بين البلدين ووفقا لخطة الأنشطة الدولية لوزارة الدفاع الروسية.

عناصر من قوات المظليين المصرية

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد كشفت، في 10 أكتوبر/تشرين الأول، أن وحدات المظليين الروسية تخطط لإنزال عدد من السيارات الحربية من الجيل الثاني بالإضافة إلى سيارة نقل مدرعة بالمظلة في ظروف "المناخ الصحراوي المصري" في أطار تدريبات "حماة الصداقة 2016".

عملية تحميل سيارات حربية مدرعة من طراز "بي إم دي-2" تابعة لقوات المظليين الروسية على متن طائرة نقل من طراز "إيل-76" في إطار تدريبات عسكرية نفذت في 25 سبتمبر/أيلول بمحافظة ريازان الروسية

وأوضحت الوزارة أن عملية الإنزال ستنفذ بوساطة طائرات النقل العسكرية من طراز "إيل-76"، مضيفة أن الجانب المصري أيضا يخطط لإنزال عدد من السيارات المصفحة بدروع خفيفة بوساطة طائرات "إس-130".

عنصر من قوات المظليين المصرية ينفذ عملية إنزال

وسيشترك في التدريبات أكثر من 500 عسكري من كلا الجانبين وتشمل أكثر من 6 مطارات وأكثر من 15 مروحية وطائرة مختصة بتنفيذ مهمات مختلفة، وذلك بالإضافة إلى 10 آليات عسكرية تابعة لقوات المظلين الروسية والمصرية.

طائرة نقل روسية من طراز "إيل-76"

وفي 5 أكتوبر/تشرين الأول، قالت الوزراة إن المظليين الروس الذين سيشاركون في المناورات الروسية المصرية المرتقبة سيختبرون بزات جديدة في ظروف الحر والرطوبة ومدى تأمينها الراحة لمرتديها.

وورد، في بيان صدر عن الوزارة، أن البزات العسكرية الجديدة مخصصة لارتدائها في المناطق ذات المناخ الحار والرطوبة العالية، وخضعت للتجارب والاختبارات اللازمة واجتازتها بنجاح، ولم يتبق سوى اختبارها العملي في الظروف الطبيعية والقتال المفترض.

سيارة حربية مدرعة من طراز "بي إم دي-2" تابعة لقوات المظليين الروسية.

وأكدت الوزارة، في 4 أكتوبر/تشرين الأول، أن طائرات الشحن والإنزال التابعة للقوات الجوية الفضائية الروسية سوف تنقل إلى مصر وبشكل عاجل الأفراد والمعدات والعتاد، في أول اختبار من هذا النوع للطيارين الروس، فيما لم تذكر الوزارة في بيانها الموعد الدقيق للمناورات التي وصفتها بـ"واسعة النطاق".

المصدر: موقع وزارة الدفاع الروسية

رفعت سليمان