ظروف خطيرة ستواجه الطائرات في أجواء كواكب المجموعة الشمسية

الفضاء

ظروف خطيرة ستواجه الطائرات في أجواء كواكب المجموعة الشمسيةظروف خطيرة ستواجه الطائرات في أجواء كواكب المجموعة الشمسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i3bw

قدم مؤسس موقع xkcd، راندال مونرو، مجموعة من الأسئلة حول فكرة السفر إلى الفضاء الخارجي بواسطة الطائرة طارحا عددا من الطرق المختلفة لتحطم الطائرة والأسباب الكامنة وراءها عبر كتابه.

فالطائرات تستخدم الهواء الموجود في كوكب الأرض لتوليد فرق في الضغط تحت وفوق الأجنحة، ولكن لا يوجد غلاف جوي على كوكب عطارد، وهذا يعني أن الطائرة لن تستطيع الطيران في أجوائه وستقع وتتحطم.

ويُعرف الغلاف الجوي لكوكب الزهرة بأنه أكثر كثافة بـ60 مرة من غلاف كوكب الأرض، ولكنه حارّ بما فيه الكفاية (أكثر من 200 درجة مئوية) لإذابة الرصاص وبالتالي لاحتراق الطائرة بالكامل. أما الغلاف الجوي على سطح المريخ، فهو أرق بـ 100 مرة من غلاف كوكب الأرض، لذا ستتحرك الطائرة بسرعة كبيرة جدا لإنتاج الفرق الصحيح في الضغط فوق وتحت الأجنحة، لدرجة أنه لن يمكن التحكم بها.

وستزن الطائرة على كوكب المشتري أكثر بـ 2.3 مرات، لذا ستكون هنالك حاجة إلى 3 أضعاف القدرة على الطيران. ويمكن للطائرة أن ترتفع قليلا في الغلاف الجوي، حيث ستقطع مسافة 600 ميل في الساعة، ولكنها ستتجمد في نهاية المطاف إن لم يسحقها الضغط الهائل.

ويمكن أن تحافظ الطائرة على كوكب زحل على نفس كمية الطاقة كما في أجواء كوكب الأرض، وبالرغم من ذلك، ستتجمد في نهاية المطاف لتهبط على الفور تماما كما الحال في كوكب المشتري.

هذا ويٌعرف كوكب أورانوس بأنه مظلم جدا ومكان بارد، وسيكون وزن الطائرات أقل على هذا الكوكب مقارنة بوزنها على كوكب الأرض، لذا يمكن أن تطير الطائرة ولكن ستتجمد في درجة حرارة -176 درجة مئوية.

وتعتبر الرياح على كوكب نبتون أسرع منها على أي كوكب في النظام الشمسي، حيث تصل سرعة الرياح لحوالي 1500 ميل في الساعة، وإن لم تتعرض الطائرة لواحدة من أشد العواصف على كوكب نبتون، فستتجمد ضمن درجة حرارة -178 درجة مئوية لتتحطم وتتحول إلى أشلاء.

المصدر: businessinsider.com
ديمة حنا