كازاخستان تدعو روسيا للمشاركة في خصخصة بقيمة 10 مليارات$

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i31q

دعا الرئيس الكازاخستاني، نورسلطان نزاربايف، الثلاثاء 4 أكتوبر/تشرين الأول الشركات الروسية للمشاركة في خصخصة 800 شركة حكومية في كازاخستان بقيمة إجمالية تبلغ 10 مليارات دولار.

وجاء تصريح الرئيس الكازاخستاني خلال مشاركته في منتدى "الأعمال الروسي الكازاخستاني" المنعقد في أستانا بحضور الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وممثلين عن قطاع الأعمال من كلا البلدين.

وقال الرئيس الكازاخستاني: "بدأنا مرحلة جديدة من الخصخصة واسعة النطاق، بهدف أن يبقى لدى الدولة ما لا يزيد عن 15% من الاقتصاد. سيتم تحول حوالي 800 شركة حكومية إلى الوسط التنافسي بمبلغ إجمالي قدره 10 مليارات دولار. سيتم البيع بطرق مختلفة، من المزادات البسيطة حتى البيع إلى جهات محددة من المستثمرين الاستراتيجيين. أتوقع أن الشركات الروسية ستشارك بنشاط في هذه الفعالية".

بدوره، أكد الرئيس فلاديمير بوتين، أن بلاده ستعمل على  تعزيز العلاقات الاقتصادية مع كازاخستان حتى في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

وكان التبادل التجاري بين الشريكين التجاريين قد تراجع في عام 2015 إلى 15.5 مليار دولار، وأرجع الرئيس بوتين هذا الانخفاض إلى عوامل في السوق، بالدرجة الأولى لحالة عدم الاستقرار في الأسواق العالمية وخاصة التذبذب بأسعار المواد الخام، وتقلبات سعر صرف العملات الوطنية.

وقال بوتين إن روسيا رغم الظروف الصعبة ستعمل بمساعدة قطاع الأعمال في كلا البلدين على الارتقاء بالتبادل التجاري بين البلدين والخروج به إلى مسار التنمية المستدامة، إضافة لخلق ظروف مناسبة لإطلاق مشاريع جديدة.

كما شارك الرئيسان في المنتدى الثالث عشر الإقليمي للتعاون بين روسيا وكازاخستان، وبحث الجانبان مسألة تطوير النقل والخدمات اللوجستية في المنطقة الأوراسية، وسبل التخلص من العوائق التي تقف في طريق التعاون التجاري بين البلدين.

وعلى هامش المنتدى وقعت موسكو وأستانا عددا من الوثائق للتعاون بين البلدين، منها خطة عمل مشتركة بين البلدين للأعوام ما بين 2016 و2018، ومذكرة تفاهم لتوسيع التعاون في مجال دورة استخدام الوقود النووي بين شركة "روس آتوم" الروسية ووزارة الطاقة الكازاخية وشركة "ناك كزاتوبروم" الكازاخية لاستخراج اليورانيوم، إضافة إلى اتفاقية حكومية حول اتخاذ ما يلزم من الإجراءات للحفاظ على النظام البيئي لنهر الأورال العابر للحدود، إلى جانب اتفاقات آخرى.

المصدر: وكالات  


توتير RTarabic