الكرملين يقلل من شأن تهديدات واشنطن

أخبار العالم العربي

الكرملين يقلل من شأن تهديدات واشنطنالكرملين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i2gc

اعتبر الكرملين أنه لا داعي للتعامل بجدية مع تهديدات أطلقتها مصادر في واشنطن بشأن سيناريوهات استخدام القوة في سوريا.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي يوم الخميس 29 سبتمبر/أيلول تعليقا على تصريحات تناقلتها وسائل إعلام عن مصادر في واشنطن لم تكشف هويتها حول توجه الإدارة الأمريكية لدراسة سيناريوهات قوة أكثر قسوة لحل الأزمة السورية: "إنها أنباء لا مصدر معينا لها، ولذلك لا داعي للتعامل معها بجدية".

كما وصف بيسكوف تصريحات الخارجية الأمريكية حول احتمال تعليق التعاون مع روسيا بشأن سوريا بأنها "غير ملائمة".

وكشف أن الولايات المتحدة التزمت وفق اتفاقها مع روسيا الذي تم التوصل إليه في جنيف يوم 9 سبتمبر/أيلول الماضي، بالفصل بين المعارضة السورية والإرهابيين في سوريا في غضون أسبوع، لكنها فشلت في إحراز هذه المهمة.

استدرك قائلا: "بدلا من طرح أسباب ما، ندعو الجميع لقراءة نص الاتفاقات، حيث كتب بوضوح أن الولايات المتحدة التزمت بالقيام ذلك. لكنها لم تفعل ذلك للأسف الشديد".

بشأن الوضع في حلب السورية، قال بيسكوف إنه كارثي، مضيفا أن الولايات المتحدة ما زالت عاجزة عن التأثير على الوضع هناك، ما دفع بالقوات المسلحة السورية لمواصلة الحرب ضد الإرهابيين. وأكد أن روسيا أيضا تواصل محاربة الإرهابيين في سوريا وتقدم دعمها للجيش السوري في هذه الحرب.

وأعاد المسؤول الروسي إلى الأذهان أن تنفيذ الخطة الروسية الأمريكية حول سوريا والتي توصل إليها الطرفان يوم 9 سبتمبر/أيلول بدأ في الواقع، وبدأ الجيش السوري بالانسحاب من طريق الكاستيلو، لكن في هذه اللحظة بالذات، وجه الأمريكيون ضربة إلى مواقع الجيش في دير الزور بالتزامن مع هجمات مكثفة من قبل الإرهابيين. وتابع بيسكوف أن ذلك أدى إلى فشل نظام وقف إطلاق النار.

وأكد أن الممرات لخروج المدنيين من أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة، ما زالت مفتوحة، لكن الإرهابيين لا يسمحون لهم بالخروج، إذ سبق أن أعدموا أشخاصا حاولوا الخروج أو قاموا بتفخيخ المعابر.

وبشأن إمكانية إعلان فترات تهدئة في حلب أسبوعيا لمدة 48 ساعة، قال بيسكوف إنه يجب أن يكون هناك تفهم واضح للهدف منها وحول الأماكن التي ستصل إليها المساعدات الإنسانية، مشددا على ضرورة الحيلولة دون إعادة انتشار قوات النصرة.

موسكو مهتمة بالتعاون مع واشنطن رغم الخطاب الأمريكي غير البناء

وفي معرض تعليقه على تصريحات السياسيين الأمريكيين، قال بيسكوف إن موسكو تأسف للخطاب الأمريكي غير البناء خلال الأيام الأخيرة، لكنها ما زالت مهتمة بالتعاون من أجل تسوية الأزمة السورية.

وأضاف أن الجانب الروسي ما زال يأمل في وفاء واشنطن بالتزاماتها.

وبشأن تعليقات جون كيربي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية الذي حذر روسيا من أنها قد تتعرض لهجمات إرهابية جديدة على خلفية فشل اتفاق الهدنة بسوريا، قال بيسكوف إن الاستخبارات الروسية تواصل التصدي لمخططات الإرهابيين دائما وتتخذ كافة الإجراءات اللازمة.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية