وزير النقل الروسي يدغدغ آمال المصريين بعودة السياحة الروسية

مال وأعمال

وزير النقل الروسي يدغدغ آمال المصريين بعودة السياحة الروسيةسياح في شرم الشيخ (صورة من الأرشيف)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i2cd

بزيارة وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف إلى القاهرة، تمضي العلاقات المصرية-الروسية قدما نحو تصحيح أوضاعها.

يأتي ذلك في أعقاب لقاء خاطف جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي على مائدة عشاء، في إطار اجتماعات مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية. 

أما اللقاء الذي جمع الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير النقل الروسي، أمس (27/09/2016)، فجاء تتويجا لزيارات ميدانية عدة أجرتها وفود روسية أمنية إلى المطارات المصرية تمهيدا لاستئناف عودة الرحلات الجوية بين البلدين، بعد توقفها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في أعقاب حادث تحطم الطائرة الروسية عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ. 

وقد شدد الرئيس السيسي، من جانبه، على أهمية مواصلة التباحث بين الجانبين حتى يمكن اتخاذ قرار استئناف رحلات الطيران الروسية، وأكد التزام مصر بتعزيز إجراءات تأمين المطارات في إطار حرصها على توفير أقصى درجات الأمن والحماية للسائحين الروس بشكل خاص.

كما شدد خلال اللقاء على عمق ومتانة العلاقات التي تجمع بين مصر وروسيا؛ مشيداً بمواقف الرئيس بوتين إزاء مصر؛ ومعرباً عن اعتزازه بالتنامي الملحوظ الذي تشهده العلاقات الثنائية. الأمر الذي يعكس حرص البلدين على تعزيز التعاون في مختلف المجالات من أجل تحقيق المصلحة المشتركة للشعبين الصديقين.

 ولا تأتي هذه التصريحات من جانب الرئيس المصري بمعزل عن الأزمة الأخيرة، التي تجاوزتها علاقات البلدين في ملف استيراد القمح الروسي وتصدير الخضروات والفاكهة المصرية، والتي انتهت بتعهد مجلس الوزراء المصري باعتماد المعايير العالمية في استيراد القمح.

وفي ختام الزيارة، تم إلغاء المؤتمر الصحافي لكل من وزير الطيران شريف فتحي ووزير النقل الروسي، والذي كان مقررا انعقاده ظهر أمس في مقر وزارة الطيران المدني نظرا لضيق وقت الوزير الروسي.

في هذه الأثناء، أكدت مصادر في وزارة الطيران المصرية أن عودة السياحة الروسية باتت وشيكة، وأن زيارة وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف، التي شملت تفقدا لعدد من المطارات ومتابعة التجهيزات الخاصة باستقبال السياح الروس قد تكون الأخيرة من الجانب الروسي.

وجاء افتتاح شركة "أيروفلوت" الروسية للطيران مقرها في مبنى 2 بمطار القاهرة قبل أيام كاستعداد لعودة الرحلات الروسية مرة أخرى؛ حيث ينتظر الفرع الجديد القرار الرسمي من الحكومة الروسية من أجل إعادة تنظيم رحلات بين مصر موسكو خلال الأسابيع المقبلة.

ومن جانبه، توقع وزير السياحة المصري انفراجا في عودة حركة الطيران ورفع الحظر عن مصر؛ مشيرا إلى أن رفع الحظر يبقى في النهاية قرارا للسلطات الروسية.

وأكد استعداد الفنادق والمنتجعات المصرية لاستقبال السياح الروس؛ لافتا إلى أن رفع الحظر الروسي وعودة الطيران سيكون رسالة قوية إلى مختلف دول العالم بأن مصر أصبحت آمنة ومستقرة للسائح؛ الأمر الذي سيغير الصورة الذهنية السابقة عن مصر.

هذا، وتعد السياحة الروسية مصدراً مهماً لدعم موارد مصر من العملات الصعبة، ومحركاً لتنشيط عدة قطاعات أخرى، خصوصا أنها تمثل 50% من إجمالي السياحة الوافدة إلى مصر.

محمد سويد - القاهرة