مشعل: أخطأنا عندما ظننا أن زمن حركة فتح مضى

أخبار العالم العربي

مشعل: أخطأنا عندما ظننا أن زمن حركة فتح مضىرئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i1yb

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، إن حركته أخطأت عندما استسهلت حكم قطاع غزة بمفردها بعد أحداث الانقسام الفلسطيني مع حركة فتح عقب الفوز بالانتخابات البرلمانية عام 2006.

وأفاد خالد مشعل خلال جلسة حوارية بالدوحة، السبت 24 أيلول/سبتمبر، بأن "حماس" ظنت بأن أمر الحكم المفرد ميسور ثم اكتشفت بأنه صعب.

وأكد مشعل على أن القرار السياسي والنضالي لا يحق لأحد التفرد به، مضيفا: "أخطأنا عندما ظننا أن زمن فتح مضى، وحل زمن حماس، وفتح أخطأت عندما أرادت إقصاءنا".

وشدد مشعل على ضرورة ذهاب كافة الأطراف في دول الربيع العربي للشراكة الوطنية وتحمل المسؤولية والتوافق الوطني والسياسي بعد الانتهاء من مرحلة الاقتراع الديمقراطية.

إلى ذلك، أعلن مشعل عن عزم الحركة إجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد للمكتب السياسي.

وصرح خالد مشعل، أنه سيكون الرئيس السابق لحركة حماس وسيتم انتخاب رئيس جديد العام القادم.

وأضاف: "كما أن إسماعيل هنية رئيس وزراء سابق، لا بأس أن يكون خالد مشعل رئيس مكتب سياسي سابق لحركة حماس".

وتابع: "ليكن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس في العام القادم".

تجدر الإشارة إلى أن الانتخابات الداخلية لحركة "حماس" تجري كل 4 أعوام، بطريقة سرية، ويتم خلالها اختيار أعضاء ورئيس المكتب السياسي، ولم يعلن حتى اليوم عن الأسماء المتنافسة على شغل تلك المناصب بشكل رسمي من جانب الحركة.

ويتزعم مشعل (60 عاما) "حماس" منذ العام 1996، وتمت إعادة انتخابه مرة أخرى لتولي رئاسة المكتب السياسي في الانتخابات الداخلية الأخيرة في العام 2012.

وأفاد مشعل في مداخلته، بأن "حماس هي حركة مقاومة وحركة تحرر وطني معركتها الأساسية ضد الاحتلال"، مضيفا أنها "بلا شك ذات فكر إسلامي ولها أداؤها السياسي".

ولفت إلى أن "الحركة لم تحصر نفسها بمحور، وطرقت باب الجميع، بما في ذلك دول الاعتدال"، مؤكدا أن "قضية الأمة لا بد أن تكون فلسطين، وأن حركته ليست جزءا من التقسيمات في المنطقة".

من ناحية أخرى، قال مشعل إن ما تمتلكه كتائب عز الدين القسام (الجناح العسكري لحماس) من سلاح اليوم هو أضعاف ما كانت تمتلكه خلال معركة العصف المأكول في غزة قبل عامين رغم الحصار المفروض منذ 10 أعوام.

المصدر: وكالات