دي ميستورا يؤكد استعداده لإعادة إطلاق الاتفاق الروسي الأمريكي حول سوريا

أخبار العالم العربي

دي ميستورا يؤكد استعداده لإعادة إطلاق الاتفاق الروسي الأمريكي حول سورياستيفان دي ميستورا، المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i1u6

أكد ستيفان دي ميستورا، المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، الجمعة 23 سبتمبر/أيلول، استعداده للعمل على إطلاق الاتفاق الروسي الأمريكي حول سوريا.

وفي تصريح لوكالة نوفوستي الروسية، قال دي ميستورا: "سأعمل ما في وسعي للمساهمة في إعادة إطلاق اتفاقية 9 سبتمبر بين روسيا والولايات المتحدة". وقال إنه "اتفاق جيد" كان يشمل ثلاثة مجالات هامة، هي الحد من العنف، والوصول الإنساني، وتوضيح اللبس بشأن تنظيم "جبهة النصرة"، "إضافة إلى احتوائه على "رسالة واضحة مفادها أن على سلاح الجو الحكومي السوري أن يتوقف عن عمله".

دي ميستورا: يجب إيجاد صيغة لتنفيذ الاتفاق قبل الانتخابات الأمريكية

وحث المبعوث الدولي روسيا والولايات المتحدة على بلورة صيغة مناسبة لتنفيذ الاتفاق بينهما في أسرع وقت ممكن، قبل إجراء انتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة، علما بأن المرحلة القادمة هي "مرحلة ستعير فيها الإدارة الأمريكية جل اهتمامها لديناميكية الانتخابات الرئاسية".

وأشار إلى أن جميع الأطراف تدرك قلة الوقت المتبقي لإيجاد صيغة ستكون الإدارة الأمريكية الحالية جهة فيها وستلتزم بها.

وحول الموعد المحتمل لاستئناف المفاوضات السورية السورية في جنيف، قال دي ميستورا: "يجب عدم تفويت شهر أكتوبر/تشرين الأول".

وأكد المبعوث الدولي استعداد الأمم المتحدة لترؤس فرق عمل تابعة المجموعة الدولية لدعم سوريا المعنية بمتابعة تطبيق الهدنة في البلاد. وذكر بهذا الخصوص أنه ليس لديه مانع لتولي الأمم المتحدة بالذات هذه المهام، تلبية لاقتراح فرنسا. وأوضح أنه لا يرى مشكلة في ذلك "لأننا على علاقات جيدة جدا مع كلا الرئيسين (الروسي والأمريكي) حول كيفية إجراء هذه اللقاءات"، على حد تعبيره.

وأعاد دي ميستورا إلى الأذهان أن مهمة متابعة الهدنة في سوريا، في الوقت الراهن، منوطة بفريق عمل يجري لقاءاته في جنيف تحت رئاسة روسيا والولايات المتحدة.

كما أشار دي ميستورا إلى ضرورة تحسين عمل المركز العملياتي الروسي الأمريكي الدولي في جنيف والمكلف بتحديد الجهات المسؤولة عن انتهاكات نظام وقف الأعمال القتالية في سوريا. وأوضح أن ما يحتاج إلى تحسين هو تحديد الذي بادر بالهجوم وكيفية إيقافه وما نوع العقاب الذي سيواجهه.

إلى ذلك، فقد قيم المبعوث الدولي إيجابيا أداء المركز، قائلا إنه يسمح للأمم المتحدة بمتابعة حوادث خرق الهدنة وتلقي معلومات عنها من مصادر أولية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية