قصف متبادل بين القوات الحكومية و"جبهة النصرة" في حلب

أخبار العالم العربي

قصف متبادل بين القوات الحكومية وحلب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i1dy

قالت مصادر لـ RT إن الطيران الحربي السوري شن غارات متتالية على تجمعات المسلحين في الريفين الجنوبي والغربي لمدينة حلب، فيما شن تنظيم "جبهة النصرة" هجوما واسعا هناك.

وأعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا (حميميم) الاثنين 19 سبتمبر/ أيلول، أن مسلحي "جبهة النصرة" شنوا هجوما واسعا على مواقع الجيش السوري جنوب غرب حلب، مؤكدا تعرض المناطق السكنية للقصف.

وقال المركز: "شن مسلحو "جبهة النصرة" هجوما واسعا من منطقة خان طومان باتجاه مواقع الجيش السوري في أكاديمية الأسد وحي الـ 1070 شقة".

وأضاف: "هجوم الإرهابيين كان مسبوقا بقصف مدفعي كثيف استمر من الساعة 19:30 حتى 20:00، مستخدمين الدبابات وراجمات الصواريخ ومدافع الهاون.

وذكر المركز أنه يتم التأكد من المعلومات حول الخسائر في صفوف القوات السورية والمدنيين، موضحا أن القوات الحكومية تخوض معارك عنيفة في سبيل منع جماعات الإرهابيين من التقدم نحو مركز حلب.

من جانب آخر، أفادت مصادر لـ RT بأن مسلحين استهدفوا حي حلب الجديدة في محيط دوار السلام غربي المدينة بعدد من القذائف الصاروخية.

كما أكدت المصادر إحباط الجيش السوري لمحاولات تسلل لمسلحي تنظيم "داعش" في محيط الكلية الجوية في ريف المدينة الشرقي وتدمير 3 سيارات مزودة برشاشات دوشكا.

وشن الطيران الحربي مساء الاثنين غارات على تجمعات المسلحين في بلدات قبتان الجبل وكفرناها وكفرحمرة وحور وحريتان وعندان في ريف حلب الشمالي.

وفي حلب أيضا، خرجت دفعة من المدنيين يقدر عددها بـ 50 مدنيا من أحياء حلب الشرقية المحاصرة من معبر مدينة حلب القديمة.

وقال مصدر لـ RT إن مجموعة "كتائب الصفوة الإسلامية" الإرهابية قامت باستهداف المدنيين الراغبين بالخروج من الأحياء الشرقية نحو الأحياء الآمنة. 

وكانت اشتباكات اندلعت في وقت سابق من الاثنين بين قوات الجيش السوري والمسلحين في قرية السابقية وسد شغيدلة جنوبي حلب.

الطيران السوري يستهدف مسلحي "النصرة" في ريف إدلب

وفي ريف إدلب استهدف الطيران الحربي السوري مواقع مسلحي "جبهة النصرة" داخل سكيك في ريف المدينة الجنوبي على الحدود مع ريف حماة بعدة ضربات جوية.

ودمر الجيش السوري حسب المصادر جرافة لجبهة النصرة بصاروخ موجه، كانت تقوم برفع سواتر عند أطراف بلدة داعل في ريف درعا الشمالي.

كما أشارت المصادر إلى أن الجيش السوري قتل مجموعة من مسلحي جبهة النصرة بعبوة ناسفة على الطريق الموصل بين سبنا وعامود بلودان في ريف دمشق الجنوبي.

الجيش السوري يعلن انتهاء سريان الهدنة

وكان الجيش السوري أعلن مساء الاثنين، انتهاء سريان الهدنة، التي أعلنت في الـ 12 من سبتمبر، بموجب الاتفاق الروسي الأمريكي في جنيف.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الاثنين أن الهدنة في سوريا لا تزال مستمرة، معلنا أن ممثلي الولايات المتحدة وروسيا يجتمعون في جنيف لتقييم الوضع.

من جهته رأى وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت أن الاتفاق "الروسي - الأمريكي" بخصوص وقف النار في سوريا "هش للغاية" ولكنه يبقى الأمل الوحيد لحل النزاع هناك.

وأكد إيرولت للصحفيين أن الاتفاق هو "الأساس الوحيد الذي يمكن أن (يتقدم) على أساسه المجتمع الدولي"، مضيفا أنه أراد أن تشرك واشنطن وموسكو بقية مجموعة دعم سوريا في خطة وقف إطلاق النار حنى يتسنى لهم إيجاد آلية لمراقبة وقف إطلاق النار.

لكن وزارة الدفاع الروسية قالت ظهر الاثنين إن الولايات المتحدة والمجموعات المدعومة من واشنطن لم تلتزم بأي بند من بنود نظام الهدنة المتفق عليه في جنيف، مشيرة إلى أنه لا جدوى من استمرار هدنة كهذه، تطبق فقط من قبل القوات الحكومية السورية.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية