بدء وقف إطلاق للنار في شرق أوكرانيا وألمانيا ترى "بصيصا من الأمل" لحل الأزمة

أخبار العالم

بدء وقف إطلاق للنار في شرق أوكرانيا وألمانيا ترى عنصر من وحدات الدفاع الشعبي وأعضاء ببعثة مراقبة الهدنة على أراضي جمهورية دونيتسك المعلنة من طرف واحد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i0vb

دخلت الهدنة الجديدة في منطقة دونباس حيز التنفيذ، بدءا من منتصف ليلة الأربعاء على الخميس 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية في حديث لوكالة "إنترفاكس"، الخميس 15 سبتمبر/أيلول، إنها لم تتلق بلاغات بشأن حالات قصف من قبل القوات الأوكرانية بعد الزمن المحدد لبدء الهدنة، لافتة أنه قبل حلول الساعة 00.00 من الخميس استهدفت القوات الأوكرانية مواقع في أراضي الجمهورية، بما فيها أحياء مدنية، بسلاح مدفعي من عيارات مختلفة.

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالترشتاينماير إن الخطوات المتخذة نحو تثبيت وقف إطلاق النار بين أوكرانيا وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك بعثت "بصيصا من الأمل" لحل الأزمة الأوكرانية.  

وأعلن شتاينماير، خلال زيارة إلى كييف، الأربعاء 14 سبتمبر/أيلول، أن السلطات الأوكرانية أكدت التزامها بوقف إطلاق النار الذي أعلنت عنه بصورة أحادية جمهوريتا دونيتسك ولوغانسك (المعلنتين من جانب واحد) اعتبارا من منتصف ليلة الاربعاء على الخميس، 15 سبتمبر/أيلول.

وفي وقت سابق، اتفق الجانبان على الالتزام بوقف لإطلاق النار بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد، في الأول من سبتمبر/أيلول، وهو ما لم يتحقق.

وقال شتاينماير: "نحن مجددا في مفترق طرق. نرى بصيصا من الأمل مع وقف إطلاق النار لعودة الدراسة .. لكن هذا لا يكفي". 

بدوره، كشف وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، عن "خريطة طريق" تتكون من ثلاث مراحل من شأنها تفعيل التسوية في أوكرانيا على أساس اتفاقات مينسك.

وقال إيرولت: "يدور الحديث عن وقف إطلاق النار وسحب قوات الطرفين من خطوط تماس في ثلاث مناطق آمنة من المخطط إنشاؤها، إضافة إلى وضع مشاريع قرارات حول انتخابات في منطقة دونباس ومنح المنطقة وضعا خاصا. كل هذا يجب أن يتم بشكل متزامن". 

وأوضح الوزير الألماني أن الخطط لإنشاء مناطق آمنة في دونباس سيصبح موضعا للبحث في اجتماع مجموعة الاتصال الخاصة بأوكرانيا، المقرر عقده الأسبوع المقبل في العاصمة البيلاروسية مينسك.

ورحبت الخارجية الروسية، في بيان، الأربعاء، بمبادرة سلطات جمهوريتي دوتيتسك ولوغانسك المعلنتين من طرف واحد، بإعلانهما عن وقف أحادي لإطلاق النار اعتبارا من الساعة 00:00، الخميس 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

وقالت الوزارة: "إن روسيا تعتبر المبادرة خطوة هامة تهدف إلى تثبيت نظام الهدنة في أوكرانيا، الذي تم الإعلام عنه في 1 سبتمبر/أيلول، وإحلال الاستقرار في منطقة النزاع والتسوية السلمية في جنوب شرق أوكرانيا بموجب اتفاقات مينسك".

ودعت موسكو السلطات الأوكرانية إلى الاستجابة بشكل صحيح للمبادرة على أن تتخذ الهدنة على خط تماس بين الجانبين طابعا ثابتا وطويل الأمد تمهيدا لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وذكرت الوزارة أن الجانب الروسي يعول على دعم "مجموعة النورماندي" للخطوة. 

من جانبه، قال الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، في اجتماع مع وزيري الخارجية، الألماني فرانك فالتر شتاينماير، والفرنسي جان مارك أيرولت، الأربعاء، إن نظام وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه قي 1 سبتمبر/أيلول لا يحترم.

واتهم بوروشينكو، روسيا قائلا إنها "لا تفي بالتزاماتها المنصوص عليها في اتفاقات مينسك"، على حد زعمه.

كما حث الرئيس الأوكراني على عدم الاعتراف بشرعية الانتخابات البرلمانية في روسيا التي من المقرر إجراؤها في 18 سبتمبر/أيلول الجاري، لكونها تشمل شبه جزيرة القرم.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون
مباشر.. عشرات الآلاف من أنصار صالح يتجمعون في صنعاء في ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام