الكرملين: التقارير عن "آخر اقتراح أمريكي" حول سوريا غير دقيقة

أخبار العالم

الكرملين: التقارير عن الكرملين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i056

وصف الكرملين تقرير صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية بشأن "آخر اقتراح أمريكي" حول التوصل إلى اتفاق للتسوية في سوريا، بأنه غير دقيق.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي يوم الخميس 8 سبتمبر/أيلول: "هذا التقرير لا يتناسب تماما مع الواقع". لكنه أكد أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي باراك أوباما بحثا المسألة السورية بشكل مفصل خلال لقائهما على هامش قمة العشرين يوم الاثنين الماضي، كما أنها كانت في صلب المحادثات المفصلة بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيري.

وأكد أنه ما زالت هناك مسائل عالقة عدة في سياق جهود موسكو وواشنطن لصياغة وثيقة جديدة حول سوريا تؤسس للتعاون المشترك في محاربة الإرهاب.

وأضاف: "فعلا، يدور الحديث عن اتفاق معين، عن وثيقة لم نتوصل بعد إلى صيغة نهائية لها، لأنه ما زالت هناك مسائل عالقة معينة. ونحن نواصل العمل".

وامتنع بيسكوف عن الكشف عن هذه المسائل العالقة التي يتعين على الطرفين الروسي والأمريكي التوصل إلى حل وسط بشأنها، لكنه قال إنها غير كثيرة.

وأوضح قائلا: "بلا شك لا يمكننا أن نبحث هذا الموضوع إلا بصيغة حلول وسط. ويتواصل العمل من أجل التوصل إلى حل الوسط هذا".

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أكدت أن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيري سيجتمعان في جنيف يومي الخميس والجمعة لمواصلة المفاوضات حول الوثيقة.

هذا وأفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول، بأن البيت الأبيض توجه إلى روسيا بـ"آخر اقتراح" حول التوصل إلى اتفاق بشأن الأزمة السورية وأنه ينتظر الرد الروسي عليه.

وذكرت الصحيفة، نقلا عن مصادر في إدارة الرئيس باراك أوباما، أن البيت الأبيض أبلغ الطرف الروسي بأن "صبره كاد ينفد"، فيما يتعلق بالجهود الرامية إلى بلوغ اتفاق حول الملف السوري.

وأوضحت المصادر أن المقترح الأمريكي، الذي تقدم به الرئيس أوباما الاثنين الماضي أثناء لقاء عقده مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة G20 في مدينة هانغتشو الصينية، يقضي بـ:

- إعلان هدنة في كل البلاد، بما في ذلك مدينة حلب المحاصرة

- إيصال آمن ودائم للمساعدات الإنسانية 

- وقف غارات الطيران السوري

- إطلاق عملية جوية روسية أمريكية مشتركة ضد المواقع الإرهابية.

وأكدت المصادر أن الإدارة الأمريكية لا ترى سببا لعقد جولة جديدة من المشاورات في حال عدم إحراز تقدم أثناء الاجتماع المرتقب لرئيسي الدبلوماسية الأمريكية والروسية، جون كيري وسيرغي لافروف، في جنيف الخميس، وذلك دون ذكر الخطوات الممكن اتخاذها في حال عجز واشنطن وموسكو عن التوصل إلى اتفاق.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع المستوى، فضل عدم الكشف عن هويته، قوله: "تشكل مسألة حلب نقطة مهمة في المشاورات، لكننا نسعى إلى الرؤية الشمولية للأزمة لأن السكان يعانون في العديد من المدن".

واستطرد المسؤول قائلا: "نتطلع إلى إعلان هدنة ثابتة، وتجري المشاورات بهذا الشأن على مدى وقت طويل، وثمة تعهدات لم تتحقق بعد، ولذلك ننتظر اتخاذ سلسلة خطوات، ستتيح لنا التوصل إلى حل شامل، لا إلى مجرد هدنة جديدة قصيرة الأمد".

المصدر: وكالات