واشنطن تحذر موسكو من التدخل في السياسة الغربية

أخبار العالم العربي

واشنطن تحذر موسكو من التدخل في السياسة الغربيةوزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i04s

حذر وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول روسيا من التدخل في "العمليات الديمقراطية" الغربية متهما موسكو بانتهاج سلوك "عدواني" لتقويض النظام العالمي، على حد قوله

ولم يخض كارتر في تفاصيل بشأن ما تحاول روسيا عمله أو إن كان يشير إلى هجمات التسلل الإلكتروني التي استهدفت مؤسسات تتبع للحزب الديمقراطي قبل انتخابات الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في الولايات المتحدة.

وكان مسؤولون وخبراء في مجال أمن الإنترنت ألقوا بالمسؤولية في بعض هذه الهجمات على متسللين يعملون لصالح الحكومة الروسية، فيما نفى الكرملين أي صلة له بالهجمات.

وقال كارتر في كلمة أمام طلاب جامعة أوكسفورد: "لا نسعى لاستعداء روسيا، لكن تأكدوا أننا سندافع عن حلفائنا وعن النظام الدولي القائم والمستقبل الإيجابي الذي يحمله لنا جميعا.. سنتصدى لمحاولات تقويض أمننا الجماعي.. ولن نتجاهل محاولات التدخل في عملياتنا الديمقراطية".

وتكتسب العلاقة مع روسيا بالطرق الدبلوماسية أهمية لدى واشنطن، بينما يحاول وزير الخارجية الأمريكي جون كيري التعاون مع موسكو لوضع نهاية للأزمة السورية.

وبدا كارتر متشائما بشأن المساعي الدبلوماسية بين البلدين للتوصل لاتفاق وقف إطلاق النار ودفع الحكومة السورية نحو عملية انتقال سياسي لإنهاء الأزمة، قائلا: "الأنباء اليوم من سوريا ليست مشجعة.. الكرة الآن في ملعب روسيا".

وكانت موسكو انتقدت المزاعم حول "التدخل الروسي" في السباق الانتخابي بالولايات المتحدة واعتبرت التصريحات التي تطلق بهذا الشأن دليلا على العجز.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" هي الأولى التي وجهت أصابع الاتهام إلى الحكومة الروسية بالوقوف وراء هجوم إلكتروني على القواعد الإلكترونية التابعة للحزب الديمقراطي الأمريكي. وتنفي روسيا قطعيا أي صلة لها بالهجوم وبالهجمات المزعومة الأخرى التي نسبتها إليها وسائل إعلام أمريكية، لكن العديد من السياسيين الأمريكيين وصولا إلى الرئيس باراك أوباما يقولون إنهم يأخذون تلك الاتهامات على محمل الجد، على الرغم من عدم وجود أي أدلة.

ويزعم سياسيون من الحزب الديمقراطي أن الهجمات الإلكترونية كانت تستهدف تسريب معلومات تشوه سمعة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون وتثير الشك في مدى نزاهة عملية ترشيحها، وذلك باعتبار أن موسكو تلجأ إلى أي وسيلة بغية دعم المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

المصدر:RT + رويترز

الأزمة اليمنية