بوتين وآل خليفة يبحثان اليوم المشاريع المشتركة ومكافحة الإرهاب

أخبار العالم

 بوتين وآل خليفة يبحثان اليوم المشاريع المشتركة ومكافحة الإرهاب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzx6

يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول في موسكو ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة لبحث مسائل التعاون الثنائي ومناقشة آخر التطورات الإقليمية والدولية.

وذكرت الدائرة الصحفية للكرملين في بيان صدر يوم الاثنين 5 سبتمبر/أيلول أنه "في 6 سبتمبر/أيلول ستجري محادثات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.. من المخطط أن يتبادل الطرفان الآراء حول المسائل الملحة المتعلقة بالوضع الحالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وبالدرجة الأولى في سياق محاربة الإرهاب الدولي".

وكان الملك حمد بن عيسى آل خليفة وصل مساء الاثنين 5 سبتمبر/أيلول إلى روسيا في زيارة، وذكرت مصادر إعلامية بحرينية أن المللك سيجري مباحثات مع الرئيس فلاديمير بوتين، تتركز على العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون المشترك على مختلف الأصعدة، إضافة الى بحث مجمل القضايا والتطورات الإقليمية والدولية، واستعراض سير تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال اللقاء السابق للزعيمين في فبراير/شباط الماضي في سوتشي جنوب روسيا.

زيارة الملك لموسكو تبلور علاقات أكثر اتساعا وتعزز فرص الشراكة والاستثمار

كما سيقوم الرئيس الروسي وملك البحرين بتحديد الأولويات للعمل المستقبلي بغية تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وبحسب الدائرة الصحفية للكرملين، سيولي الزعيمان الاهتمام لآفاق التعاون التجاري الاقتصادي، وسيجري التوقيع على حزمة اتفاقات ثنائية، في مجالات الطاقة والتجارة والاستثمار والتمويل، وخاصة للتعاون في مجال الغاز، وحسب محللين فإن التعاون الروسي البحريني سيشمل في المقام الأول مشاريع في مجال الطاقة.

كما سيشارك الملك في حفل افتتاح المنتدى العسكري التقني الدولي "الجيش 2016" الذي تنظمه وزارة الدفاع الروسية في كوبينكا قرب موسكو، وحسب سفير المملكة لدى روسيا، أحمد الساعاتي، فإن "البحرين مهتمة بتطوير أنظمة الدفاع الجوي، وعلى وجه الخصوص، صواريخ إس 300 وإس 400".

مكافحة الإرهاب أبرز الموضوعات التي تتناولها زيارة الملك لروسيا

بالإضافة إلى مجالات التعاون بين الزعيمين، ستجري مناقشة الوضع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وخاصة في سياق مكافحة الإرهاب الدولي، وقال أحد كبار الباحثين في معهد الدراسات الشرقية بوريس دولغوف إن "اجتماع بوتين وملك البحرين" خطوة جديدة من القيادة الروسية في المفاوضات مع دول الخليج.

وتؤمن مملكة البحرين بأهمية الانفتاح على جميع الدول في علاقاتها الخارجية، وتنظر إلى روسيا باعتبارها قطبا دوليا محوريا في النظام العالمي، بمقدوره حلحلة الكثير من الملفات التي تعنى بها المملكة، خاصة في الشرق الأوسط والخليج.

المصدر : وكالات