عشرات الغارات للتحالف ردا على صاروخ "حوثي" استهدف جنوب الطائف

أخبار العالم العربي

عشرات الغارات للتحالف ردا على صاروخ الدمار الذي خلفته طائرات التحالف العربي في مدينة صنعاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzqn

شنت طائرات التحالف أكثر من خمسين غارة على صنعاء وتعز والمحويت وصعدة بعد معلومات عن وصول صاروخ أطلقه الحوثيون إلى جنوب مدينة الطائف السعودية.

وفي صنعاء عاش سكان المدينة ليلة من الرعب أعادت التذكير بأجواء الأيام الأولى للحرب حيث شنت مقاتلات التحالف ثمان غارات عنيفة استهدفت المجمع الرئاسي في جنوب صنعاء ومعسكر قوات الأمن المركزي.

وفي مدينة تعز حيث تستمر المواجهات بين القوات الموالية للحكومة والمسلحين الحوثيين المسنودين بقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح  قصفت مقاتلات التحالف بأكثر من خمس عشرة غارة مواقع الحوثيين في مطار المدينة والمنطقة المحيطة به، في حين استمرت المواجهات في أرياف المحافظة مع ورود أنباء عن سيطرة تحالف الحوثيين وصالح على الطريق الرئيسي الذي يربط المحافظة بمحافظة لحج.

وفي محافظة المحويت ذكر سكان أن طائرات التحالف شنت أكثر من إحدى عشرة غارة على معسكرات ومواقع لقوات الأمن المركزي الموالية للرئيس السابق كما طال القصف مناطق الشريط الحدودي في محافظة صعدة مع السعودية حيث قال الحوثيون إنهم قصفوا بصواريخ الكاتيوشا مواقع الجيش السعودي في تلك المناطق، وتحدثوا عن مقتل تسعة مدنيين في غارة استهدفت منزلا في مديرية باقم.

أما في محافظة حجة غرب البلاد فقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة، إن مسلحي جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، هاجموا مواقع القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا في محيط مدينتي حرض وميدي حيث تدور مواجهات عنيفة ومتواصلة بين الجانبين منذ عدة أشهر. 

ووفقا لما ذكره المركز فان القوات الحكومية تصدت للهجوم، وخاضت في مواجهات عنيفة مع المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس السابق نتج عنها  قتلى وجرحى وقالت إنها ردت على الهجوم بقصف مواقع وتحصينات لمسلحي جماعة الحوثيين، في مدينة ميدي.

من جهة، قصفت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، مواقع للحوثيين وقوات صالح في جبل أبو النار شرق مدينة حرض، ودمرت الضربات الجوية مخزناً للأسلحة.

هذا التصعيد جاء بعد تأكيد الحوثيين وصول صاروخ سكود المطور محليا الى جنوب مدينة الطائف السعودية للمرة الأولى منذ بداية الحرب وقول وسائل إعلام سعودية إن جسما غريبا سقط في منطقة نائية جنوب المحافظة نافية بذلك أخبارا عن استهداف قاعدة الملك فهد العسكرية. 

ونقلت وسائل الإعلام السعودية عن اللواء عبد اللطيف الشريم قائد قاعدة الملك فهد الجوية ان الجهات الأمنية والمختصة تبحث الموضوع للتحقق من ذلك الجسم الغريب وسيتم الإعلان عن التفاصيل في حال انتهاء عمليات التحقيق. وأنه سقط في منطقة غير مأهولة ولم يتسبب في أي أضرار ولا خسائر.

وعلى الصعيد السياسي التزم طرفا الصراع في اليمن التهدئة الإعلامية تجاه المقترحات التي خرج بها لقاء جدة الرباعي بين وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والإمارات مع وصول المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ احمد الى العاصمة العمانية مسقط للقاء فريق المفاوضين عن جماعة أنصار الله وحزب المؤتمر الشعبي الذي يقوده الرئيس السابق.

هذه اللقاءات الهادفة الى التحضير لجولة جديدة من محادثات السلام أتت مترافقة وتغيير طفيف في المقترحات التي خرج بها اللقاء الوزاري حيث أصبح الانسحاب من العاصمة صنعاء مقدما على تشكيل حكومة وحدة وطنية وسط تأكيدات مصادر سياسية أن خطة الحل الشامل ستوقع كحزمة واحدة وسيتم الاتفاق على برنامج زمني للتنفيذ بما يضمن الانسحاب من المدن وتسليم الأسلحة الى طرف ثالث محايد قبل بدء الحكومة الجديدة ممارسة مهامها.

محمد الأحمد