مسؤول ألماني يدعو لفرض عقوبات دولية على سوريا

أخبار العالم

مسؤول ألماني يدعو لفرض عقوبات دولية على سورياصورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzdj

دعا منسق الشؤون الروسية بالحكومة الألمانية جيرنوت إيرلر الأمم المتحدة لفرض عقوبات على سوريا بحجة هجومين بغاز الكلور على مدنيين ألقيت مسؤوليتهما على دمشق رغم تهديد بالفيتو الروسي.

وقال إيرلر الخميس 1 سبتمبر/أيلول في مقابلة مع صحيفة "نوي أوسنابوكر تسايتونغ" "يجب أن تعد الأمم المتحدة عقوبات واضحة رغم التهديد الروسي باستخدام الفيتو"...."من الواضح أن موسكو مهتمة بأن ينظر إليها باعتبارها صديقة لنظام الأسد الإجرامي أكثر من اهتمامها بالمشاركة في الإجراءات والعقوبات للرد على هذا الانتهاك المستفز للمعاهدات".

وأضاف إيرلر "النتائج واضحة" مضيفا أن على روسيا أن تقرر إن كانت تريد المخاطرة بعزلة دولية في هذه القضية.

وبدأ مجلس الأمن الثلاثاء 30 أغسطس/آب الماضي مناقشة مسألة فرض عقوبات على الأفراد أو الكيانات المرتبطة بهجومين لغاز الكلور على مدنيين اتهمت الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية فيهما الحكومة السورية.

وأعلن نائب السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة ألكسي لاميك مؤخرا أن تقرير الأمم المتحدة "يقول بوضوح إن النظام السوري وتنظيم "داعش" نفذا هجمات كيميائية في سوريا" عامي 2014 و2015.

كما قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، تعليقا على تقرير أممي، يحمل كلا من تنظيم "داعش" والحكومة السورية مسؤولية تنفيذ هجمات كيميائية داخل سوريا في عامي 2014 و2015، إن بلاده تدين بأشد العبارات استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين السوريين من أي طرف كان، مؤكدا أنه ينبغي ألا يبقى هذا الانتهاك المتعمد لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية دون عقاب.

وكانت الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية شكلتا في أغسطس/آب 2015 فريق "آلية التحقيق المشتركة" الذي يضم 24 محققا، للتحقيق في هجمات كيميائية استهدفت ثلاث قرى سورية وأدت إلى مقتل 13 شخصا.

وفي المجموع، نظر المحققون في 9 هجمات كيميائية.

المصدر : وكالات