تسيير 63 رحلة تشارتر أسبوعيا من روسيا إلى تركيا

مال وأعمال

تسيير 63 رحلة تشارتر أسبوعيا من روسيا إلى تركياتسيير 63 رحلة تشارتر أسبوعيا من روسيا إلى تركيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hzbp

أعلنت المديرية العامة التركية للطيران المدني، الأربعاء 31 أغسطس/آب، عن البدء بتنفيذ 63 رحلة طيران عارض في الأسبوع من روسيا إلى أنطاليا.

وكتبت على موقع "تويتر" إنه "تمت الموافقة على تسيير 63 رحلة طيران عارض أسبوعيا من روسيا إلى أنطاليا".

وأعلنت الجمعية الروسية لمشغلي الرحلات السياحية أن أولى رحلات الطيران العارض ستطير من روسيا إلى تركيا السبت، 3 سبتمبر/أيلول المقبل.

وأكد نائب في البرلمان التركي عن حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، أن قرار روسيا برفع الحظر عن رحلات الطيران العارض "تشارتر" مع تركيا يعتبر تطورا هاما في العلاقات الروسية – التركية، ولاسيما في مجال السياحة، معربا عن أمله في زيادة حجم السياحة الروسية الوافدة إلى تركيا.

وعلق رجب أونجو أوغلو، عضو لجنة الأشغال العامة والإعمار والنقل والسياحة في البرلمان التركي عن حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، على الموضوع، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية، بقوله: "قرار روسيا برفع الحظر عن الطيران العارض (تشارتر) مع تركيا وموافقة الإدارة العامة للطيران المدني التركية على تنظيم 63 رحلة تشارتر أسبوعيا من المطارات الروسية إلى مدينة أنطاليا التركية يعتبر تطورا هاما في العلاقات الروسية – التركية ولاسيما في مجال السياحة".

وأضاف: "نعلم أن السائحين الروس يستمتعون بقضاء أوقات جميلة بتركيا ونأمل أن يرتفع عدد السياح الروس القادمين إلى تركيا كما كان سابقا على خلفية هذا التطور الأخير".

وأكد أونجو أوغلو، أن السلطات التركية "اتخذت كافة التدابير الأمنية التي طالبت بها روسيا قبل استئناف رحلات الطيران تشارتر بين البلدين"، لافتا إلى اتخاذ تدابير أمنية إضافية في المطارات التركية ولاسيما عقب التفجير الذي استهدف مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول، مشيرا إلى أن تلك التدابير تهدف إلى توفير الأمن لجميع الزوار الأجانب وأن أجهزة الأمن تعمل كل ما بوسعها وتتخذ جميع التدابير اللازمة لتفادي وقوع حوادث أليمة.

وكانت العلاقات التركية - الروسية شهدت توترا منذ إسقاط تركيا لقاذفة روسية، من طراز "سوخوي - 24" فوق الأراضي السورية، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أثناء تنفيذها مهمة ضد الإرهاب ما أدى إلى مقتل قائدها.

وفرضت روسيا على إثر الحادث عددا من القوانين والتدابير والإجراءات ضد تركيا، من بينها حظر استيراد المواد الغذائية من تركيا، ولا سيما الخضار والفواكه والمواد الخام واللحوم الملونة والزهور، كما علقت نظام السفر من دون تأشيرة مع تركيا، وفرضت قيودا على أنشطة المواطنين الأتراك الذين يعملون في روسيا، وكذلك قيودا على رحلات الطيران المدني العارض (تشارتر) إلى تركيا.

وبدأت عملية تطبيع العلاقات بين موسكو وأنقرة في الصيف الجاري بعد تنفيذ الجانب التركي للشروط الروسية، وتقديم السلطات التركية اعتذارا رسميا عن الحادث.

وفي ختام لقاء جمع الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء 9 آب/أغسطس الجاري، أعلن الرئيس بوتين أن استئناف رحلات التشارتر سيتم في وقت قريب.

المصدر: وكالات

 

توتير RTarabic