يديعوت: الجيش الإسرائيلي اختبر مدفعا رشاشا آليا خلال حرب غزة (صور + فيديو)

أخبار العالم

يديعوت: الجيش الإسرائيلي اختبر مدفعا رشاشا آليا خلال حرب غزة (صور + فيديو)الجيش الإسرائيلي اختبر مدفعا رشاشا آليا على الفلسطينيين خلال حرب غزة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hz89

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن إسرائيل اختبرت مدفعا رشاشا يعمل بصورة آلية من المدرعة أو الدبابة المثبت عليها، خلال حرب غزة التي اندلعت في يوليو/تموز من العام 2014.

وكشفت الصحيفة، الثلاثاء 30أغسطس/آب، أن شركة "البيط" المتخصصة في مجال الصناعات العسكرية، تمكنت مؤخرا من تطوير مدفع رشاش يعمل بصورة آلية من داخل المدرعة أو الدبابة التي يتم تزويدها به، مشيرة إلى أن السلاح الرشاش أثبت كفاءة قتالية كبيرة.

وأضافت "يديعوت أحرونوت"، أن التحكم بالرشاش يم من خلال جهاز كمبيوتر يوضع بقمرة المدرعة أو الدبابة، ويضمن إطلاق وابل من الرصاص، دون الحاجة لوجود جندي خارج الدبابة أو المدرعة لاستخدامه.

وأفادت الصحيفة، بأن الرشاش مزود بكاميرات مراقبة ليلية ونهارية، بالإضافة إلى رادار متطور يرصد أي حركة أو هدف، فيما يبلغ مدى المدفع الرشاش حوالي 1500 متر، إضافة إلى تمتعه بقدرات مناورة عالية.

وأشارت "يديعوت أحرونوت" إلى أنه سيتم قريبا إدخال الرشاش إلى الخدمة لينضم إلى سلاح المدرعات بالجيش الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة، إن الهدف من استخدام الرشاش المتطور هو عدم التضحية بالجنود خلال المعارك البرية، التي يتم فيها فقدان العشرات من الجنود، مؤكدة في السياق أن ذلك يحقق قفزة في مجال الحرب التكتيكية أثناء المعارك البرية.

من جهتها، قالت وكالة "معا"، إن لواء التكنولوجيا التابع للقوات البرية في الجيش الإسرائيلي، شرع خلال الفترة الأخيرة بتركيب منظومة إطلاق النار المعروفة باسم "الوحش" على ناقلة الجند المدرعة الحديثة "المتوحشة" المستخدمة حاليا في ألوية المشاة في القوات الإسرائيلية والاحتياط، بالإضافة لتركيب منظومة "الوحش" على المدرعات القديمة التي يستخدمها سلاح الهندسة القتالية المعروفة باسم "البومة".

ونُقل عن ضابط رفيع في القوات البرية الإسرائيلية أن الجيش سيقوم بتدريب الجنود على استخدام الحواسيب في إطلاق النار من داخل المدرعات.

المصدر: وكالات