واشنطن حول عملية "درع الفرات": لا ندين ولكننا قلقون

أخبار العالم العربي

واشنطن حول عملية جندي تركي على متن مدرعة تتوجه نحو سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hz5f

أكدت الولايات المتحدة على لسان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي أنها لا تدين أعمال القوات التركية في محيط جرابلس السورية، بما في ذلك الهجمات على مواقع الأكراد بالمنطقة.

ودعا كيربي، في مؤتمر صحفي عقد الاثنين، 29 أغسطس/آب، كلا من القوات التركية ووحدات تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" إلى "الامتناع عن محاربة بعضها البعض والتركيز، بدلا من ذلك، على (مواجهة) داعش".

وأشار المتحدث باسم الخارجية الأمريكية إلى أن الجيش التركي لا ينسق أعماله في شمال سوريا مع الولايات المتحدة، مضيفا أن الأخيرة لا تقدم أي مساعدة لأنقرة في عملية "درع الفرات".

وشدد المسؤول الأمريكي في الوقت ذاته على أن كلامه "ليس إدانة، لكنه نوع من التعبير عن القلق العام من أن كل هذا لا يسهم في مواجهة داعش".  

ولفت كيربي إلى أن تركيا لا تزال حليفا بالنسبة إلى الولايات المتحدة في إطار الناتو والتحالف الدولي ضد "داعش"، لكنه أعاد في الوقت ذاته إلى الأذهان أن واشنطن تدعم أيضا قوات سوريا الديمقراطية.    

البيت الأبيض: لا ولن نؤيد توغل تركيا في عمق سوريا

من جانبه، أكد البيت الأبيض على لسان بين رودس، مستشار الرئيس الأمريكي، أن الولايات المتحدة لا ولن تؤيد توغل القوات التركية في عمق سوريا جنوبي مدينة جرابلس.

وقال المسؤول الأمريكي في مؤتمر صحفي عقد : "لا ولن نؤيد تحرك (القوات التركية) باتجاه الجنوب (السوري) وانجرارها في الأنشطة ضد قوات سوريا الديمقراطية، التي تدعمها الولايات المتحدة".   

وأضاف رودس: "استمرار العمليات ضد لقوات سوريا الديمقراطية ستعقّد الجهود الرامية إلى تشكيل الجبهة الموحدة بوجه داعش".

كارتر: سألتقي وزير الدفاع التركي الأسبوع القادم لبحث "درع الفرات"

وفي ظل غياب التنسيق الأمريكي التركي حول عملية أنقرة في شمال سوريا، أعلن وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر أنه سيلتقي خلال الأسبوع القادم نظيره التركي فكري إيشيك على أراضي أوروبا "وجها لوجه.. للتشديد على أن الولايات المتحدة تدعم بحزم أعمال تركيا ضد داعش وجهودها الرامية إلى تحرير الأراضي الواقعة بين الحدود مع تركيا ومدينة جرابلس وفي الاتجاه الغربي منه، لكن ليس جنوبي جرابلس".

وقال كارتر أيضا إنه سيشير خلال المحادثات مع إيشيك إلى ضرورة ألا تحارب القوات التركية الوحدات المعادية لـ"داعش" في سوريا.

كما أضاف وزير الدفاع الأمريكي أن رئيس هيئة الأركان المشتركة للولايات المتحدة، جوزيف دانفورد، بحث تطورات الأوضاع في شمال سوريا مع نظيره التركي خلوصي آكار.

يذكر أن القوات المسلحة التركية أطلقت، صباح الأربعاء، 24 أغسطس/آب، عملية عسكرية تحت اسم "درع الفرات" بهدف انتزاع السيطرة على مدينة جرابلس وريفها من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، وطرد الوحدات الكردية من المنطقة.

ونفذت القوات التركية منذ إطلاق العملية سلسلة ضربات جوية إلى مواقع الوحدات الكردية المتحالفة مع "قوات سوريا الديمقراطية" وكذلك عناصر "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة حليفة لـ"حزب العمال الكردستاني" المصنف إرهابيا في تركيا.

كما تشهد منطقة مدينة جرابلس أيضا اشتباكات بين المسلحين الأكراد وعناصر تنظيم "الجيش السوري الحر" المعارض لدمشق، والذي تدعمه القوات التركية.

وأثارت هذه التطورات انتقادات من قبل الولايات المتحدة، التي تؤيد بدورها الوحدات الكردية في مواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي وتعد في الوقت ذاته حليفا لتركيا في إطار الناتو، وقالت واشنطن في بيان صدر عن البنتاغون إنها تشعر بالقلق من أن تكون المعركة من أجل انتزاع السيطرة على أراض تقع في قبضة "داعش" تحولت عن مواجهة التنظيم الإرهابي.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية