موسكو تتهم المعارضة المتشددة بتعطيل إيصال قافلة إنسانية دولية إلى حلب

أخبار العالم العربي

موسكو تتهم المعارضة المتشددة بتعطيل إيصال قافلة إنسانية دولية إلى حلبالمتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hz47

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الاثنين 29 أغسطس/آب، تعطيل العملية الإنسانية للأمم المتحدة في حلب من قبل المعارضة السورية المتشددة.

وأوضحت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية، في بيان، أنه في اللحظة الأخيرة ربط المعارضون "الجهاديون" موافقتهم على إرسال قافلة من شاحنات تحمل أغذية للمدنيين في حلب "بشروط غير مقبولة وغير واقعية مسبقا".

وتابع البيان أن هذه التصرفات الاستفزازية تكشف "الوجه الحقيقي لهؤلاء المناضلين الزائفين من أجل الشعب السوري، والذين لا يخجلون من استغلال وضعه الإنساني البائس لتحقيق أهدافهم الهدامة".

وأضافت زاخاروفا أن موسكو لم تعد تستغرب من كيفية تغطية هذا الحدث من قبل وسائل الإعلام الغربية التي تصمت عن "الابتزاز الوقح" للعاملين الإنسانيين الدوليين من قبل المسلحين الذين رفضوا ضمان سلامة مرور القافلة الإنسانية على طريق الكاستيلو.

وأردفت أن ممولي المعارضة السورية المسلحة ورعاتها أظهروا مرة جديدة عدم إرادتهم أو عجزهم عن التأثير على القوى المعارضة، جاعلين بذلك، في حقيقة الأمر، أهالي حلب "رهائن لألعاب سياسية قذرة" ويمكن تفسير ذلك كمحاولة لخدمة المتطرفين والإرهابيين".

وبحسب البيان فـ"ثمة انطباع بأنه بدلا من تخفيف معاناة سكان حلب وإعادة الوضع الإنساني في المدينة، فـ"هناك من يسعى إلى شيء آخر تماما، هو أن تبقى مأساة حلب.. موضوعا للصفحات الأولى من وسائل الإعلام لأطول فترة ممكنة". وجاء الحدث الأخير تأكيدا على الطبيعة الفوضوية للمعارضة التي، من باب المفارقة، "تعرقل إيصال مساعدات إلى مناطق تسيطر عليها هي نفسها".

وقالت إن موسكو تأمل في أن يقوم شركاؤها من أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا الضغط بـ "كبح جماح استفشار المحظيين برعايتهم"، لتفادي التعطيل الكامل للجهود الإنسانية الدولية في حلب.

وعبرت المتحدثة عن عزم روسيا على الاستمرار، في روح بناءة وبتنسيق مع الأمم المتحدة، في التحضير للعملية الإنسانية الدولية في حلب، وذلك في سياق الخطوات التي اتخذتها موسكو سابقا بهذا الاتجاه، ولاقت صدى إيجابيا لدى المنظمة الدولية.

كما أكد البيان استعداد روسيا، انطلاقا من الاعتبارات الإنسانية، لإعلان هدنات مدتها 48 ساعة، لضمان إيصال مساعدات إلى مناطق في حلب يمكن الوصول إليها، مذكرا أن روسيا لم تتباطأ في الاستجابة لاقتراح الأمم المتحدة بهذا الشأن وتعمل بصورة نشطة على ضمان أمن مرور القافلة الإنسانية على طريق الكاستيلو وتنسيق حيثيات العملية الإنسانية مع الحكومة السورية.

المصدر: وزارة الخارجية الروسية