مقتل أكثر من 60 شخصا بهجوم انتحاري في عدن وداعش يتبنى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hz23

ارتفع عدد ضحايا الهجوم الذي نفذه انتحاري بسيارة مفخخة، استهدف نقطة تجمع للجيش اليمني في عدن، الاثنين 29 أغسطس/آب، إلى 60 قتيلا، وقد أعلن تنظيم داعش في وقت لاحق مسؤوليته عن الهجوم.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر أمنية أن الانتحاري فجر سيارته وسط تجمع للمجندين الأغرار أمام مدرسة "صنافير"، مشيرة إلى أن الانفجار خلف كذلك نحو 30 مصابا وأن عدد القتلى مرشح للارتفاع.

ونقلت وكالة "رويترز" في وقت سابق، عن مصدر أمني وشهود قولهم إن انتحاريا صدم سيارته بمبنى تابع للقوات اليمينة يقع شمال عدن.

وذكرت مصادر طبية أن بين 15 و20 جثة نقلت إلى المستشفى.

وسيطر الحوثيون على مدينة عدن في يوليو/تموز العام الماضي، قبل أن يستعيد الجيش اليمني والقوى الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي السيطرة عليها.

وشهدت عدن عدة تفجيرات، نفذتها جماعات متشددة، كان آخرها في شهر يوليو/تموز الماضي.

ويعيش اليمن منذ مارس/آذار 2015، صراعا مسلحا بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي مدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، وبين قوات الحوثيين وحليفهم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، من جهة أخرى.

المصدر: وكالات