أكثر من 10 آلاف قذيفة حوثية سقطت على نجران السعودية منذ عاصفة الحزم

أخبار العالم العربي

أكثر من 10 آلاف قذيفة حوثية سقطت على نجران السعودية منذ عاصفة الحزمأكثر من 10 آلاف قذيفة حوثية سقطت على نجران السعودية منذ عاصفة الحزم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hz0x

كشت تقارير إعلامية سعودية أن أكثر من 10 آلاف قذيفة حوثية سقطت على مدينة نجران جنوب السعودية، منذ انطلاق عاصفة الحزم في 26 مارس/آذار 2015، فيما الرياض متهمة باستخدام ذخائر عنقودية.

وقال المتحدث الرسمي بمديرية الدفاع المدني بنجران، المقدم علي عمير، لصحيفة "مكة" السعودية، إن الإحصاءات تظهر أن القذائـف، منذ بداية عمليات عاصفة الحزم وحتى 24 يوليـو/تموز 2016، بلغت 10016 قذيفـة.

وأضاف، المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بنجران، أن الحوثيين استهدفوا المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ، مشيرا إلى أن القذائف تسببت بخسائر في الأرواح وأضـرار مادية لبعض المباني بالأحياء السكنية والمرافق العامة.

ولم يذكر علي عمير العدد الإجمالي لضحايا تلك القذائف ولا قيمة الخسائر المادية.

ويرى مراقبون أن تعمد استهداف المدنيين بهذه الطريقة من قبل المليشيات الحوثية وقوات علي عبد الله صالح هو نتاج الشعور بالفشل في تحقيق أهدافها.

ومنذ بدء التحالف العربي بقيادة الرياض عملياته في اليمن، دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس علي عبد الله صالح، شهدت المناطق الحدودية بين السعودية واليمن مناوشات وسقوط قذائف.

وتصاعدت المعارك في معظم الجبهات اليمنية منذ 6 أغسطس/آب الجاري، تزامنا مع تعليق مشاورات السلام، التي أقيمت في الكويت بين القوات اليمنية الحكومية من جهة والحوثيين والموالين لهم من جهة أخرى.

آثار لقصف طائرات التحالف بالعاصمة صنعاء

الأمم المتحدة تتهم التحالف السعودي

وكان تقرير صادر عن الأمم المتحدة قد اتهم التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن باستخدم ذخيرة عنقودية في مناطق سكنية باليمن، "ما قد يصل لمستوى انتهاك القانون الإنساني الدولي".

ودعا المفوض السامي لحقوق الإنسان في منظمة الأمم المتحدة، زيد رعد الحسين، الخميس 25 أغسطس/آب، إلى تشكيل لجنة دولة مستقلة للتحقيق في انتهاك حقوق الإنسان باليمن، فيما نقلت وكالة "رويترز" عن التقرير أن ضربات التحالف الذي تقوده السعودية على اليمن كانت أهم سبب لمقتل 3799 مدنيا وإصابة 6711 في الحرب حتى الآن.

وتقود السعودية تحالفا من 9 دول عربية في حملة عسكرية ضد قوات الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح في اليمن، منذ 26 مارس/آذار 2016.

وجاء في بيان للمسؤول الأممي أن "الناس المسالمين في اليمن يعانون من نزاعات مسلحة عديدة تشهدها البلاد على مدى السنوات الطويلة الأخيرة، وذلك من دون وجود إمكانية للحصول على العدالة، والمسؤولون عن الجرائم يبقون دون عقاب".

وكان زعماء دوليون أدانوا في وقت سابق أعمال الأطراف المشاركة في النزاع اليمني، وأشاروا إلى أن مقتل المدنيين أمر غير مقبول، كما أن الوسائل الإعلامية تذكر بشكل دوري أنباء عن تدمير منشآت طبية واجتماعية في البلاد.

المصدر: وكالات + صحيفة "مكة" السعودية