يوروبول: "داعش" يحاول التسلل إلى أوروبا بجوازات سورية مزيفة

أخبار العالم

يوروبول: الشرطة الأوروبية: "داعش" يحاول التسلل إلى أوروبا لتنفيذ هجمات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hywx

أعلن مدير الشرطة الأوروبية "يوروبول" أن مسلحي تنظيم "داعش" يحاولون التسلل إلى أوروبا ضمن سيل اللاجئين، باستخدام جوازات سورية مزيفة، بهدف تنفيذ هجمات في دول القارة العجوز.

وأوضح مدير "يوروبول" روب واينرايت في حديث إلى صحيفة "إيفننغ ستاندرد" البريطانية، الجمعة 26 أغسطس/آب، أن قيادة التنظيم اتخذت "قرارا استراتيجيا" لإرسال المقاتلين إلى دول أوروبا لتنفيذ اعتداءات هناك ، بهدف صرف الاهتمام عن الخسائر التي يمنى بها "داعش" في سوريا والعراق.

وأكد مدير الشرطة الأوروبية أن عددا من عناصر "داعش" يستغلون جوازات سورية مزيفة، تصدرها جماعة إجرامية منظمة "على نطاق صناعي"، ما يتيح لهم التحرك دون أي عوائق داخل الاتحاد الأوروبي، بينما يحاول بعض المتشددين التسلل إلى القارة العجوز عبر اليونان ضمن سيل اللاجئين، على غرار الإرهابيين اللذين تورطا في هجمات باريس.

وأشار المسؤول إلى أن الشرطة الأوروبية حصلت على معلومات، تؤكد أن "داعش" حاول تحريض اللاجئين في مخيمات باليونان على التطرف.

وحذر واينرايت من تكرار هجمات إرهابية مثل تلك التي شهدتها فرنسا وبلجيكا، وأكد أن أوروبا ستواجه في السنوات القليلة المقبلة تحديات جسيمة، فيما يتعلق بالتعامل مع الأشخاص الخاضعين للإيديولوجية المتطرفة والفصل بين من يمكن إعادة إدماجه في المجتمع ومن يشكل خطرا واقعيا على الأمن الأوروبي.

وشدد المسؤول على أن تجارة الأسلحة غير الشرعية عبر الإنترنت، التي قد يستغلها متطرفون، تشكل أحد أبرز الأخطار على أمن القارة العجوز.

يذكر أن الشرطة الأوروبية قد أقرت في مايو/أيار الماضي تشكيل وحدة خاصة، تضم 50 عنصرا ينفذون مهامهم بالتناوب في نقاط رئيسية عند حدود الاتحاد الأوروبي الخارجية، بهدف كشف الأشخاص المتورطين في الإرهاب والأنشطة غير الشرعية، كتهريب المهاجرين، وصد محاولاتهم للتسلل إلى القارة العجوز ضمن سيل اللاجئين.

جاء ذلك على خلفية سلسلة هجمات دموية هزت باريس في الـ13 من نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015 وبروكسل في الـ22 من مارس/أذار عام 2016، ونيس في 14 يوليو/تموز 2016، وذلك في وقت، تواجه فيه أوروبا أكبر أزمة لاجئين في تاريخها، منذ الحرب العالمية الثانية.

المصدر: "إيفننغ ستاندرد"