سيارات أجرة ذاتية القيادة في سنغافورة

عالم السيارات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hysm

بدأت سيارات الأجرة الذاتية القيادة الأولى في العالم بنقل الركاب في سنغافورة وتقدم هذه الخدمة الشركة الناشئة Start-up nuTonomy.

هذا الأمر يبشر ببزوغ فجر جديد في تكنولوجيا وسائل النقل الحديثة، وبذلك تكون شركة Start-up قد تفوقت على شركات السيارات مثل فوفلو وفورد، جنبا إلى جنب مع عملاق الانترنت غوغل وخدمة أوبر الجديدة في توفير سيارات أجرة ذاتية القيادة.

هذا وقد قام غوغل باختبار السيارات الذاتية القيادة على الطرق العامة لعدة سنوات، ولكنها ليست متاحة للعامة بعد، في حين وعدت أوبر بإدخال سيارات الأجرة الذاتية القيادة في الخدمة في مدينة بيتسبرغ في غضون بضعة أسابيع.

وتقوم خدمة nuTonomy على تقديم 6 سيارات كهربائية من رينو Modified Zoe و Mitsubishi iMiEV، وسيكون هنالك سائق على استعداد دائم لتولي القيادة في حال كانت هنالك حاجة لذلك.

كما سيجلس الخبير في المقعد الخلفي من أجل مراقبة كمبيوتر السيارة، ما يعني أنه لن يكون هناك مساحة كبيرة للركاب ولكن من يرغب في طلب هذه السيارة الذاتية سيحظى برحلة مجانية في البداية.

وتأمل الشركة في زيادة عدد سياراتها الذاتية القيادة خلال عام 2018 في حال كانت التجارب ناجحة، وذلك للمساعدة في خفض عدد السيارات على الطرق المزدحمة في سنغافورة.

وقال دوغ باركر، الرئيس التنفيذي للشركة :"إن سيارات الأجرة الذاتية القيادة يمكن أن تقلل في نهاية المطاف من عدد السيارات على الطرق العامة في سنغافورة من 900 ألف سيارة إلى 300 ألف".

وتؤكد الشركة أن العديد من الأشخاص يرغبون في استخدام هذه الخدمة الجديدة، وهي تخطط لتوسيع قائمة الأشخاص لتضم الآلاف في غضون بضعة أشهر، كما تأمل في أن تمتد الخدمة مستقبلا إلى مدن أخرى في جميع أنحاء العالم.

وتأتي كل سيارة مزودة بنظام الكشف "الراداري" الذي يستخدم الليزر واثنتين من الكاميرات على لوحة القيادة من أجل البحث عن العقبات وكشف التغيرات في إشارات المرور.

هذا وكانت أعطت الحكومة في سنغافورة موافقة أولية على اختبار سيارات الاجرة الذاتية القيادة في وقت سابق من هذا العام، كما تعاونت الشركة مع هيئة النقل البري في البلاد لإجراء الأبحاث المتعلقة بالمركبات.

ويذكر أن سنغافورة تعتبر مكانا جيدا لاختبار السيارات الذاتية القيادة، نظرا لطقسها الجيد والبنية التحتية والسائقين الذين يميلون للالتزام بقواعد المرور. وتعتقد الحكومة أن السيارات الذاتية القيادة يمكن أن تساعد على نمو اقتصاد البلاد.


المصدر: ديلي ميل