موسكو: استخدام طائراتنا لقاعدة همدان مسألة ثنائية بحتة

أخبار العالم

موسكو: استخدام طائراتنا لقاعدة همدان مسألة ثنائية بحتةوزارة الخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hyfc

أكدت موسكو أنه لا داعي لنيل موافقة مجلس الأمن الدولي على استخدام الطائرات الحربية الروسية لقاعدة همدان الإيرانية، موضحة أن هذه المسألة تحمل طابعا ثنائيا بحتا.

وأوضح مدير قسم شؤون الأمن وعدم الانتشار ميخائيل أوليانوف في تصريح لوكالة "نوفوستي" يوم الاثنين 22 أغسطس/آب، أن موسكو تستخدم فقط البنية التحتية في القاعدة الجوية، ولا يدور الحديث عن توريد أو بيع أي أسلحة لإيران.

وجاءت تصريحات أوليانوف إثر تأكيد وزارة الدفاع الروسية إتمام عملية القاذفات الروسية انطلاقا من قاعدة همدان، إذ وجهت الطائرات الروسية 3 ضربات مكثفة لمواقع الإرهابيين في سوريا الأسبوع الماضي انطلاقا من تلك القاعدة.

لكن وزارة الدفاع الروسية أكدت أنها ستواصل استخدام القاعدة الإيرانية على أساس الاتفاقات الثنائية مع طهران في مجال محاربة الإرهاب، في حال تطلب ذلك الوضع الميداني بسوريا.

وقال الدبلوماسي الروسي تعليقا على استخدام قاعدة همدان في سياق العملية العسكرية الروسية بسوريا: "فيما يخص استخدام الأراضي الإيرانية من قبل الطائرات الحربية الروسية، علينا أن ننطلق من ملحق القرار رقم 2231 لمجلس الأمن الدولي، والذي يوضح عملية السماح بتوريد الأسلحة إلى إيران. وفي هذه الحالة، الحديث لا يدور على الإطلاق عن أي توريدات أو بيع للأسلحة. كما لا يدور الحديث عن تسليم هذه الأسلحة لإيران".

وأضاف الدبلوماسي أن التعاون حول استخدام قاعدة همدان يجري على أساس اتفاقات ثنائية بين موسكو وطهران.

واستطرد قائلا: "طبعا، الأساس هو اتفاقات ثنائية، وتتم تسوية جميع المسائل بالصيغة الثنائية".

وأوضح أن الطائرات الروسية تستخدم البنية التحتية في القاعدة، ولذلك لا صلة لهذا الأمر بأحكام القرار الدولي وملحقه. وتابع: "وذلك يعني أنه لا داعي لصدور أي تصاريح من مجلس الأمن الدولي لإجراء مثل هذه العمليات".

نائب روسي: روسيا استخدمت قاعدة همدان لإجراء عملية قصيرة المدى

قال النائب الروسي سيرغي جيغاريوف الذي يشغل منصب النائب الأول لرئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس النواب (الدوما) الروسي، إن روسيا استخدمت قاعدة همدان الإيرانية لإجراء عملية قصيرة المدى.

واستطرد قائلا: "قدم شركاؤنا الإيرانيون لنا هذه القاعدة طوعا. وبعد زوال الحاجة في استخدام هذه القاعدة، غادرت طائراتنا".

ونفى البرلماني الروسي تقديم أي مسودات تشريعات متعلقة باستخدام القاعدة إلى مجلس الدوما الروسي. ووصف استخدام القاعدة الإيرانية بأنه "تعاون قتالي عادي". وأردف قائلا: "لم تعلن روسيا أبدا أنها بحاجة إلى قاعدة جوية جديدة. ولا مأساة تنجم عن استخدامنا لهذه القاعدة ولا مأساة في انسحابنا منها".

المصدر: وكالات