أنباء متضاربة عن هدنة في الحسكة بوساطة روسية

أخبار العالم العربي

أنباء متضاربة عن هدنة في الحسكة بوساطة روسية(صورة أرشيفية)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hycu

أفادت وكالة الأنباء الألمانية بأن الروس والإيرانيين فرضوا وقف إطلاق النار في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا بعد اجتماعهم مع ممثلين عن القوات الحكومية والكردية.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر عسكري سوري أن وفدا عسكريا روسيا توصل الأحد 21 أغسطس/آب إلى وقف لإطلاق النار بين قوات الجيش السوري والقوات الكردية في مدينة الحسكة.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مسؤول سوري قوله إن "اجتماعا انتهى عند الساعة الخامسة والنصف بالتوقيت المحلي بعد ظهر الأحد في مطار القامشلي ضم ضباطا روس من قاعدة حميميم وإيرانيين ووفدا من القيادة السورية قدم من دمشق وقيادة الدفاع الوطني وممثلين عن الجانب الكردي".

وأكد المصدر أن "الاجتماع انتهى بالاتفاق بشكل مبدئي على وقف إطلاق نار بدءا من الساعة السادسة مساء اليوم، وعودة النقاط على ما كانت عليها سابقا وإخلاء القتلى والجرحى ونقلهم إلى مشافي القامشلي والعودة غدا إلى طاولة المفاوضات".

وكانت صحيفة الوطن السورية كتبت أن الهدوء الحذر الذي شهدته مدينة الحسكة أمس تزامن مع محاولات للتهدئة برعاية روسية.

ولم يصدر بعد أي موقف من القوات الكردية إزاء هذا الإعلان، بينما أفادت مصادر كردية بأن الاشتباكات مستمرة، وأعلنت وكالة "هاوار" الكردية أن وحدات حماية الشعب دمرت سيارة عسكرية تابعة "للنظام البعثي"، بالإضافة إلى قتل 6 عناصر كانوا داخلها، كما أسرت وحدات حماية الشعب 20 عنصرا، وحسب الوكالة جرت الحادثة الساعة 18.07.

وأفاد نشطاء بأن مركز مدينة الحسكة لا يزال يشهد هدوء حذرا ترافقه أصوات قصف على أطراف المدينة الجنوبية، من قبل الجيش، وهدير الطائرات الحربية في سماء المدينة ما زال يسمع بين الفينة والأخرى.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية