إيران تحمل السعودية مسؤولية إفشال محادثات الكويت

أخبار العالم العربي

إيران تحمل السعودية مسؤولية إفشال محادثات الكويت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hyaq

حملت إيران السعودية مسؤولية إفشال محادثات الكويت حول اليمن، تزامنا مع لقاء الرئيس اليمني عبد رب هادي مع المبعوث الأممي ولد الشيخ أحمد في العاصمة العمانية مسقط السبت 20 أغسطس/آب.

وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية حسين أنصاري: "لا شك أن النهج غير المنطقي والمطالب السعودية المبالغ فيها أديا إلى فشل مفاوضات الكويت والعودة إلى نقطة الصفر في جهود مندوب الأمم المتحدة"، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية.

وأضاف أنصاري: "للأسف إن تأجيج الحرب مازال مستمرا.. السعوديون باستهدافهم للمدارس والمستشفيات قد دخلوا مرحلة خطيرة من الإجراءات المناهضة للإنسانية حتى إن فرق الإغاثة والإمداد الدولية وأطباء بلا حدود لم يأمنوا من الهجمات الانتقامية لطائرات التحالف العدواني بقيادة السعودية".

ولفت أنصاري إلى أن "قرارات نواب الشعب اليمني ومن ضمنها تشكيل المجلس السياسي الأعلى، قانونية وتحظى بالاحترام" على حد تعبيره.

وتصاعدت المعارك في معظم الجبهات اليمنية بالتزامن مع تعليق مشاورات السلام اليمنة في الكويت يوم الـ6 أغسطس/آب الجاري بين الحكومة من جهة والحوثيين والرئيس السابق صالح من جهة أخرى، بعد استمرارها لأكثر من 3 أشهر دون اختراق جدار الأزمة، وإيقاف النزاع المتصاعد في البلاد منذ العام الماضي.

هادي وولد الشيخ في مسقط

لقاءان منفصلان جمعا ولد الشيخ أحمد بهادي ورئيس حكومته

على صعيد آخر، استقبل عبدربه منصور هادي، السبت، إسماعيل ولد الشيخ أحمد في مسقط لبحث سبل فرض السلام وآفاقه الممكنة التي تعمل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي على متابعتها وتحقيقها رغم الصعوبات والتحديات الماثلة في اليمن.

وأشاد هادي بمساعي المبعوث الأممي إلى اليمن وذلك ترجمة لقرارات الشرعية الدولية وآخرها القرار 2216.

وجدد حرصه والحكومة الشرعية على السلام المبني على الأسس والمرجعيات المحددة والواضحة من خلال المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل، والقرارات الأممية ذات الصلة.

من جانبه عبر المبعوث الأممي عن تقديره لجهود هادي ومواقفه تجاه السلام لمصلحة بلاده انطلاقا من مسؤولياته تجاه مجتمعه بصوره عامة وهذا ما تجسد خلال جولات مشاورات السلام في محطاتها المختلفة.

وعبر ولد الشيخ أحمد عن تطلعه إلى أن يتجاوز اليمن مختلف التحديات الراهنة، وصولا إلى تحقيق غاية السلام المنشودة.

إلى ذلك، بحث رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر خلال لقائه السبت في العاصمة السعودية الرياض بالمبعوث الأممي إلى اليمن التطورات الجارية في الملف السياسي في اليمن.

وأكد بن دغل حرص الحكومة على إحلال السلام الدائم والشامل، مشيرا إلى أن "عناد الحوثيين لا يزيد الشرعية والشعب اليمني المتحد إلا صمودا واستماتة أقوى للسلام وإنهاء نزيف الدم الذي طال الكثير من أبناء الوطن" قائلا: "نريد سلاما دائما يحقق آمال كل اليمنيين ويكون السلاح في يد الدولة فقط وليس بيد أطراف أخرى".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية