شعبية مادورو عند أدنى مستوياتها

أخبار العالم

شعبية مادورو عند أدنى مستوياتهاالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hxra

هبطت شعبية الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في يوليو/تموز الماضي إلى 21.2%، وهو أدنى مستوى في 9 أشهر، وسط دعوات من معارضي حكومته إلى إجراء استفتاء العام المقبل لإنهاء فترة رئاسته.

وأشار استطلاع الرأي الذي أجراه مركز أبحاث محلي في معهد "داتاناليسيس"، وشمل ألف شخص في الفترة من 13 إلى 21 يوليو/ تموز، أشار أيضا إلى أن أكثر من ثلاثة أرباع مَن شملهم الاستطلاع لا يوافقون على بقاء مادورو بمنصبه إلى حين انتهاء فترة رئاسته، وأن 93.6% لديهم نظرة سلبية للوضع الراهن في البلاد. وعبر 22.1% فقط عن اعتقادهم بأن مادورو يجب أن يتم فترة رئاسته.

ومنذ تولى الرئيس مادورو منصبه قبل 3 سنوات شهد اقتصاد البلد، الواقع في أمريكا الجنوبية والعضو بمنظمة أوبك، تدهورا حادا، مع قيام حوادث نهب وسلب وأحداث شغب يومية بسبب نقص معظم السلع الأساسية.

وقفز التضخم إلى أكثر من 100%، وانهارت العملة المحلية في السوق السوداء، وفاقم الركود الحاد المشاكل السياسية في البلاد.

وعزى مادورو أسباب الأزمة الراهنة في البلاد إلى حرب اقتصادية تشنها المعارضة المدعومة من واشنطن. ورفع الرئيس الفنزويلي يوم الجمعة الماضي الحد الأدنى للأجور في البلاد بنسبة 50% وأصبح يعادل 23 دولارا في الشهر بسعر الصرف في السوق السوداء.

وفي حال إستقالة الرئيس الفنزويلي من منصبه في 2016 سيؤدي ذلك إلى انتخابات جديدة، في حين أن التصويت لعزله بعد العاشر من يناير/كانون الثاني 2017 سيعني أن نائب الرئيس سيتولى المنصب لباقي فترة الرئاسة الحالية حتى أوائل 2019 .

المصدر: رويترز

فيسبوك 12مليون