بوتين وأردوغان سيبحثان "السيل التركي" وعودة "الشارتر"

مال وأعمال

بوتين وأردوغان سيبحثان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره التركي رجب طيب أردوغان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hwln

أعلن يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي، أن موسكو وأنقرة ستبحثان إعادة تصدير الأغذية بين البلدين، فضلا عن استئناف رحلات "الشارتر" الخاصة، والعمل في خط أنابيب "السيل التركي".

وصرح أوشاكوف للصحفيين، الجمعة 5 أغسطس/آب، قائلا: " الرئيسان سيبحثان خلال اجتماعهما المقرر عقده الثلاثاء 9 أغسطس/آب الجاري، قضايا استئناف صادرات الغذاء التركية إلى روسيا، وعدم السماح بتصدير منتجات دول الاتحاد الأوروبي المحظورة من قبل موسكو، عبر الأراضي التركية. أو منتجات أي دولة أخرى ضمن الدول التي تفرض عقوبات ضد روسيا، أو التي تفرض روسيا عليها عقوبات "الحظر الغذائي" الجوابية.

وأضاف المسؤول الروسي أن بوتين وأردوغان سيناقشان مسائل استئناف الرحلات السياحية الخاصة "الشارتر"، شرط أن تقدم تركيا ضمانات كتابية على تنفيذ توصيات أمن السياح الروس. كما سيبحثان إمدادات الغاز الروسي عبر خط أنابيب "السيل التركي" لنقل الغاز.

وفي نهاية يوليو/تموز الماضي ناقش وفد حكومي تركي زار موسكو مسألة استئناف شحنات الفواكه والخضروات من تركيا، وضم الوفد وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، ونائب وزير الزراعة، محمد الدنماركية.

من جانبه قال السفير التركي لدى موسكو، أوميت يارديم، لوكالة "نوفوستي" الروسية، إن بوتين وأردوغان سيضعان خارطة طريق لتطوير العلاقات ونقلها إلى مستوى جديد، مؤكدا أن أنقرة وموسكو كانتا وستظلان شريكتين مهمتين بعضهما لبعض، ولا يمكن نسيان أو تجاهل هذه الحقيقة.

وكانت موسكو قد علقت تعاونها الاقتصادي، والحوار السياسي مع أنقرة بعد حادثة إسقاط قاذفة "سو-24" الروسية في أجواء سوريا أثناء تأديتها لمهمة ضد الإرهاب.

وفي أواخر يونيو/حزيران الماضي، قدم الرئيس التركي اعتذارا رسميا على إسقاط القاذفة، الأمر الذي سمح بإطلاق عملية تطبيع العلاقات الثنائية من جديد.

ومن المقرر انعقاد قمة روسية-تركية في التاسع من الشهر الجاري، في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية، هي الأول من نوعها منذ توتر العلاقات بين البلدين.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic