جوكوف: 271 من الرياضيين الروس يسمح لهم بالمشاركة في الأولمبياد

الرياضة

جوكوف: 271 من الرياضيين الروس يسمح لهم بالمشاركة في الأولمبيادألكسندر جوكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hwid

أكد رئيس اللجنة الأولمبية الروسية، ألكسندر جوكوف، أن اللجنة الاولمبية الدولية سمحت لما مجموعه 271 رياضيا روسيا بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو.

وقال جوكوف للصحفيين الخميس 4 أغسطس/آب: "بشكل عام، حتى هذه اللحظة يسمح لـ 271 رياضيا من روسيا بالمشاركة في الأولمبياد".

وأشار جوكوف إلى أن المنتخب الروسي "تكبد خسائر" في 7 من أنواع الرياضة قبيل انطلاق الدورة الأولمبية.

وقال: "كما تعرفون، فإن حاكما من محكمة التحكيم الرياضية نظر في حالة كل رياضين والقرار النهائي اتخذته "ترويكا" من أعضاء اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية الدولية. والخسائر تكبدناها فيما يلي: لن يشارك في مسابقات ألعاب القوى إلا رياضية واحدة من أصل الـ 68، وفي سباقات الدراجات الهوائية تلقينا تأكيد السماح لـ 4 رياضيين من أصل 9، وحالة 3 آخرين لا تزال غير واضحة. وفي سباقات قوارب الكاياك والكانو، تم السماح بمشاركة 8 رياضيين من أصل 14، ولا يوجد وضوح في حالة رياضي واحد. وفي مسابقات رياضة التجديف 4 من أصل 28، وفي السباحة 31 من أصل 35... وفي البنتاثلون (الخماسي الحديث) يسمح بمشاركة 3 رياضيين من أصل 4، وأخيرا في المصارعة الحرة لـ 5 من أصل 6، وتنظر محكمة التحكيم الرياضية في حالة (المصارع) ليبيديف".

واعتبر جوكوف قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى بإبعاد المنتخب الروسي عن المسابقات أنه "تمييزي"، مشيرا إلى أنه تم فحص الرياضيين الروس مرات عديدة ولم تكن هناك أي عينات تكشف وجود المنشطات، وتم استبعاد كل الرياضيين الذي تعرضوا لعقوبات في وقت سابق بسبب المنشطات.

وأضاف أن الذريعة الوحيدة التي استخدمت لإبعاد الرياضيين عن مسابقات ألعاب القوى، هي الشرط، الذي طرح قبل شهر من الأولمبياد، بأن يقيم الرياضيون ويتدربوا في الخارج، معتبرا أن ذلك "تمييز مطلق"، وكان من المستحيل تنفيذ هذا الشرط.

وأشار جوكوف إلى أنه لا يوجد في الوقت الحالي بأولمبياد ريو دي جانيرو "فريق أنظف" من الفريق الروسي، الذي تعرض كل واحد من أفراده للفحوصات أكثر من أي فريق آخر.

يذكر، أن اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية الدولية قررت يوم 24 يوليو/تموز عدم إبعاد المنتخب الروسي عن المشاركة في الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو بشكل كامل، وتركت اتخاذ القرار بشأن مشاركة الرياضيين الروس في الأولمبياد لمختلف الاتحادات الرياضية الدولية. وحددت مصير كل رياضي روسي، وبشكل نهائي، لجنة مستقلة تابعة للجنة الأولمبية الدولية، بعد نظر محكمة التحكيم الرياضية في حالات الرياضيين الروس.

ولن يتمكن الرياضيون الروس الذين كانت عندهم مشاكل مع المنشطات من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي ستنطلق يوم 5 أغسطس/آب، وستستمر حتى 21 أغسطس/آب.

المصدر: سبوتنيك