روسية في حلب تفقد ساقها ويدها لتحمي أولادها

أخبار العالم العربي

روسية في حلب تفقد ساقها ويدها لتحمي أولادهاصورة أرشيفية _ قذائف الهاون تستهدف بعض أحياء حلب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hwel

أصيبت المواطنة الروسية إيرينا بركات بجروح بالغة جراء سقوط قذيفة مورتر على منزلها في حلب، ما أدى إلى بتر ساقها ويدها اليمنى إثر محاولتها حماية أطفالها من القذيفة.

وبحسب المصادر فإن إيرينا التي تعيش منذ 13 عاما بسوريا، لديها ولدان وطفلة تبلغ خمس سنوات، وفي اللحظة التي تجمعت فيها عائلة إيرينا وأقارب زوجها للغداء في منزلهما بحلب سقطت قذيفة مورترعلى منزلهما أدت إلى إصابة إيرينا بشظايا إثر محاولتها تغطية وحماية أولادها من القذيفة.

قالت إيرينا "ماذا كان يتوجب علي العمل، ابني وابنتي كانا جالسين بالقرب مني لحظة سقوط القذيفة، هرعت إلى تغطيتهما بجسدي وممدت يدي وساقي لحمايتهما من الشظايا".

وتتلقى إيرينا حاليا العلاج في أحد مستشفيات حلب التي تعاني نقصا في الأدوية والأطباء والكهرباء، ويأمل أصدقاء إيرينا أن يتم نقلها إلى روسيا لتلقي العلاج اللازم.

المصدر: نوفستي