مجلس الأمن يخفق في إيجاد حل لصواريخ بيونغ يانغ

أخبار العالم

مجلس الأمن يخفق في إيجاد حل لصواريخ بيونغ يانغ علم كوريا الشمالية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hwek

أخفق مجلس الأمن الدولي الذي عقد اجتماعا طارئا، الخميس 4 أغسطس/آب، على خلفية التجربة الصاروخية الأحدث لكوريا الشمالية، في الاتفاق على بيان حول هذا الإطلاق رغم الإدانات القوية.

وقالت سامانثا باور، المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، إنها كانت على ثقة في أن يجمع المجلس على إدانة سريعة لتجربة الإطلاق الصاروخي التي وصفتها بأنها "محاولة أخرى (من جانب كوريا الشمالية) لتعزيز قدراتها التهديدية".

ودان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عملية الإطلاق، حسبما أفاد المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك، مشيرا إلى أن مثل تلك الأعمال تقوض بشدة السلام والاستقرار الإقليميين.

وسقط صاروخ، تم إطلاقه من كوريا الشمالية، في البحر قبالة السواحل اليابانية، الأربعاء، في عملية إطلاق تمت إدانتها بوصفها "مخزية" وتمثل خطرا على السلام في المنطقة.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إنه تم إطلاق صاروخين باليستيين بشكل متزامن، على الرغم من أن أحد الصاروخين انفجر بعد إطلاقه على الفور.

وذكر وزير الدفاع جين ناكاتاني أن الصاروخ الثاني سقط على بعد نحو 250 كيلومترا قبالة سواحل شبه جزيرة أوجا على الساحل الغربي لليابان.

في غضون ذلك، قالت وكالة "يونهاب" للأنباء نقلا عن تعليقات للرئيسة باك جون هاي إن كوريا الجنوبية قد تغير موقع وحدة من نظام "ثاد" الأمريكي المتطور للدفاع الصاروخي في مقاطعة سونجو بجنوب شرق البلاد بسبب مخاوف صحية وبيئية لدى السكان.

وأضافت: "بالنظر إلى المخاوف لدى سكان سونجو فإننا سندرس موقعا مختلفا إذا كان هناك أي موقع بديل يوصي به الجيش."

وأعلنت كوريا الجنوبية في يوليو/تموز أن بطارية من نظام "ثاد" سيجري نشرها في المقاطعة الزراعية وهو ما أثار احتجاجات من السكان القلقين من تأثير سلبي محتمل على الصحة والبيئة.

المصدر: وكالات