غارة بريطانية على قصر سابق لصدام في الموصل

أخبار العالم العربي

غارة بريطانية على قصر سابق لصدام في الموصلحوض سباحة مدمر بقصر عدي في جبل مخول بصلاح الدين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hwda

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، الأربعاء 3 أغسطس/آب، أن مقاتلات تابعة لسلاح الجو الملكي شنت غارة على قاعدة تدريب لتنظيم "داعش" تتخذ من قصر صدام السابق في الموصل مقرا لها.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن الغارة جاءت في إطار عملية مشتركة لدول التحالف الدولي، نفذت يوم الاثنين الماضي، بعد عمليات استطلاعية واسعة النطاق، تم خلالها التأكد من استخدام "داعش" للمقر كمركز تدريب مجندين أجانب.

وحسب البيان، ألقت مقاتلتا "تورنادو" قنابل ضخمة من طراز "Paveway III" يبلغ وزن كل منها 900 كيلوغرام، على المقر ومركز أمني أقيم بالقرب منه.

وتابع البيان أن المجمع المحصن المقام على ضفاف نهر دجلة يتكون من مبنى القصر الرئيسي الذي يستخدمه التنظيم لعقد اجتماعات وتوفير المساكن لبعض عناصره، ومن عدة مبان أخرى تستخدم كمراكز قيادة أو منشآت معنية بالرقابة والتدريب والأمن الداخلي والعمليات القمعية.

يذكر أن تشييد القصر، بأمر من الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، تم في العام 1994، إثر اتفاق مع الأمم المتحدة بشأن عدم تفتيش مقرات الإقامة الخاصة به. وفي حرم القصر، تم حفر 3 بحيرات وإقامة شلالين اصطناعيين. ويعتقد أن صدام أنفق قرابة ملياري دولار على بناء نحو 50 قصرا في الفترة بين 1991 و1999.

المصدر: RT