باخ يدعو لإعادة النظر بأنشطة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات

الرياضة

باخ يدعو لإعادة النظر بأنشطة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطاتتوماس باخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hw98

أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، توماس باخ، أن من الضروري إعادة النظر بكامل أنشطة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)، وأن من اللازم حماية حقوق الرياضيين "الأنقياء".

وشهد يوم الثلاثاء، 2 أغسطس/آب، في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، بدء الدورة 129 لأعمال اللجنة الأولمبية الدولية.

وقال باخ، خلال فعاليات الدورة: "مما لا ريب فيه، أن التلميحات غير مقبولة من البعض. قراراتنا تدعم بالإجماع من قبل جميع الاتحادات الخمسة في اللجنة الوطنية الأولمبية، ومختلف أعضاء الهيئات واللجان الرياضية. ونيابة عن جميع أولئك الذين دعمونا، نرفض كل التلميحات. ونحن نتابع الهدف المشترك لحماية الرياضيين الأنقياء. يجب منع تكرار هذا الوضع في المستقبل، ونحن بحاجة إلى إعادة النظر، بشكل كامل، في أنشطة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)".

وكانت الهيئة التنفيذية داخل اللجنة الأولمبية الدولية، قد أعلنت، يوم الأحد 24 يوليو/تموز، أنها قررت ترك عملية البت في مسألة مشاركة الرياضيين الروس، ضمن مسابقات أولمبياد ريو دي جانيرو، للاتحادات الرياضية الدولية المعنية. وبالتالي، امتنعت اللجنة الأولمبية الدولية عن اتخاذ أي قرار بهذا الشأن من تلقاء نفسها.

وقبل ذلك، اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الجمعة 22 يوليو/تموز ، على اللجنة الأولمبية الروسية، تشكيل لجنة اجتماعية مستقلة تضم خبراء من روسيا ومن الأجانب، من أجل التحقيق في استخدام المنشطات. وأضاف الرئيس الروسي بأنه لتحقيق ذلك الغرض، من الضروري العمل بشكل وثيق مع اللجنة التأديبية التابعة للجنة الأولمبية الدولية، ومع الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، ومع الاتحادات الرياضية الدولية، بشأن الألعاب الأولمبية وغير الأولمبية.

ومن الجدير بالذكر أن محكمة التحكيم الرياضية، رفضت، الخميس 21 يوليو/تموز، دعاوى اللجنة الروسية الأولمبية، ودعاوى أخرى تقدم بها 68 رياضيا روسيا، من رياضيي ألعاب القوى، تم رفعها ضد الاتحاد الدولي لألعاب القوى. ونتيجة لذلك القرار، لن يشارك الرياضيون الروس في لعبة ألعاب القوى، ضمن فعاليات دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، تحت علم بلادهم روسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة الأولمبية الروسية، اتفقت سابقا مع الاتحاد الدولي لألعاب القوى، على اللجوء لمحكمة التحكيم الرياضية، كملاذ أخير لحسم الخلاف بشأن مشاركة 68 رياضيا روسيا في دورة الألعاب الأولمبية في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، والتي ستجري بين 5 و21 أغسطس/آب. وطلب الرياضيون الروس من محكمة التحكيم الرياضية مراجعة قابلية تنفيذ عدد من قوانين الاتحاد الدولي، بشأن قبول مشاركة أي رياضي روسي ضمن المسابقات الدولية، في حال خضوعه لشروط التأهيل المطلوبة، وإن لم يكن الرياضي معاقبا بانتهاكه لإحدى قواعد مكافحة المنشطات. ورفعت هذه الدعوى إلى المحكمة يوم 2 يوليو/تموز. 

المصدر: سبوتنيك

دوري أبطال اوروبا