مقتل 4 وإصابة 24 آخرين بسقوط قذائف على حلب وريف دمشق

أخبار العالم العربي

مقتل 4 وإصابة 24 آخرين بسقوط قذائف على حلب وريف دمشقسوريا - أرشبف -
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hw5c

قتل 4 أشخاص بينهم 3 نساء فيما أصيب 24 آخرون بجروح، الاثنين 1 أغسطس/آب، إثر سقوط قذائف صاروخية بالإضافة إلى رصاص قناصة على حيي الحمدانية والراموسة بمدينة حلب.

وأكدت وكالة (سانا) بأن حركة السير على طريق خناصر حلب طبيعية ولا صحة للشائعات والادعاءات التي روجتها بعض القنوات بتوقف حركة المرور عليه وانقطاعه.

أما في بلدة جديدة عرطوز البلد بريف دمشق، فقد أصيب 4 أشخاص بسقوط قذائف هاون على الأحياء السكنية، حسبما أفادت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا).

وأشار مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق إلى أن 3 قذائف هاون أطلقها إرهابيون صباح الاثنين وسقطت بجانب مدرسة إبراهيم مشرقي وفي حي البيادر ودوار بلدة جديدة عرطوز البلد، تسببت بإصابة 4 أشخاص بجروح متفاوتة ووقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة.

تجدر الإشارة إلى أن مسلحي جماعة ما يسمى "لواء شهداء الإسلام" و"الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام" الذي يضم في صفوفه مرتزقة من جنسيات عربية وأجنبية ينتشرون في مدينة داريا المجاورة لبلدة جديدة عرطوز.

وشمال مدينة السويداء، أفاد مصدر عسكري سوري بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة دمرت مركزا لمسلحي "داعش" شرق قرية خلخلة شمال مدينة السويداء بنحو 45 كم، مضيفا أنه قد تم توجيه ضربات مركزة على محور تسلل مسلحي "داعش" في قرية رجم الدولة شمال شرق مدينة السويداء وأسفرت عن تدمير آليتين ومقتل عدد من عناصر التنظيم الإرهابي.

من جهة أخرى، قال نشطاء سوريون إن عبوة ناسفة انفجرت على طريق الدرية دركوش بريف إدلب الغربي، ما أدى لأضرار مادية، مضيفين أن الطائرات الحربية السورية نفذت عدة غارات على مناطق في بلدة كفر زيتا بريف حماه الشمالي، مشيرين إلى أنه لم ترد معلومات عن إصابات.

مسلحون مجهولون يهاجمون "داعش" داخل مدينة الميادين

كما أفاد النشطاء بأن مسلحين مجهولين قاموا منتصف ليل الأحد بإطلاق النار على سيارة تابعة لتنظيم "داعش" قرب دوار البلعوم في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، مشيرين إلى أن إطلاق النار قد تم من مبنى قيد الإنشاء في المنطقة، عقبه تبادل لإطلاق النار بين المسلحين وعناصر من التنظيم، فرض إثرها التنظيم الإرهابي حظرا للتجوال في المنطقة.

تدمير آليات ومواقع للـ"دواعش" بريفي السويداء وحمص ودرعا البلد

إلى ذلك، نفذت وحدات من الجيش السوري قصفا على تجمع ومحور تسلل مسلحي "داعش" وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد بريف السويداء الشمالي الشرقي.

وذكر مصدر عسكري لـ"سانا" أن وحدة من الجيش دمرت وكرا لإرهابيي "داعش" في رمايات دقيقة على تجمع لهم شرق قرية خلخلة، شمال مدينة السويداء بنحو 45 كم.

ودمرت وحدة من الجيش في 29 يوليو/تموز الماضي، 4 آليات مزودة برشاشات تابعة لتنظيم "داعش" في قرية القصر بالريف الشمالي الشرقي المفتوح على العراق والأردن والذى يشكل ممرا رئيسا لتسلل المسلحين للانضمام إلى التنظيم الإرهابي ومنطلقا لشن الاعتداءات على التجمعات السكنية في ريف السويداء.

كما شنت القوات السورية قصفا مدفعيا مكثفا على تجمعات وبؤر التنظيمات الإرهابية في منطقة درعا البلد، وذكر مصدر عسكري أن الرمايات النارية أسفرت عن تدمير مقري قيادة للتنظيمات الإرهابية في حي الأربعين ومقتل وإصابة العديد من المسلحين شمال مبنى البريد وغرب الجامع العمري وشرق جامع الحمزة والعباس.

ونفذ سلاح الجو بالجيش السوري صباح الاثنين ضربات مكثفة على مقرات وتجمعات لعناصر التنظيم في ريف حمص الجنوبي الشرقي، وقد أسفر القصف عن مقتل وإصابة العديد من إرهابيي "داعش" وتدمير آليات مدرعة ومصفحة لهم وأخرى مزودة برشاشات شرق مدينة القريتين، جنوب شرق مدينة حمص بنحو 85 كم.

مسلحو المعارضة يتقدمون في محاور بمدينة منبج وريفها الجنوبي

تمكنت قوات "سوريا الديمقراطية" من التقدم والسيطرة على قرية بريف منبج الجنوبي، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم "داعش" استمرت منذ ليل الأحد وحتى صباح الاثنين، ترافقت مع قصف مكثف ومتبادل بين الطرفين، دون معلومات عن خسائر بشرية، في حين تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين في محاور بمدينة منبج، حسبما أفاد نشطاء سوريون.

واشار النشطاء إلى أن الاشتباكات تركزت في محاور بالقسم الجنوبي الشرقي من المدينة، حققت إثرها قوات "سوريا الديمقراطية" مزيدا من التقدم داخل مدينة منبج موسعة بذلك رقعة سيطرتها داخل المدينة.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية