استئناف المباحثات بين موسكو وأنقرة حول "السيل التركي"

مال وأعمال

استئناف المباحثات بين موسكو وأنقرة حول استئناف المباحثات بين موسكو وأنقرة حول "السيل التركي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hvk6

أعلن يوري سينتيورين نائب وزير الطاقة الروسي الثلاثاء 26 يوليو/تموز، أن روسيا وتركيا اتفقتا على استئناف بحث مشروع نقل الغاز الروسي إلى تركيا ومنها إلى أوروبا "السيل التركي".

وكان مشروع "السيل التركي" أحد الملفات التي بحثها الوفد التركي برئاسة محمد شيمشك نائب رئيس الوزراء التركي في موسكو يوم الثلاثاء، وقال نائب وزير الطاقة الروسي إن لقاء نائب رئيس الحكومة الروسية، أركادي دفوركوفيتش، ونائب رئيس الحكومة التركية، تناول مناقشة مشروع الغاز هذا.

ومن جانبه عبر وزير التنمية الاقتصادية الروسي، أليكسي أوليوكايف، للصحفيين بعد لقاء مع نظيره التركي عن اعتقاده بأنه سيجري بحث هذ الموضوع بالتفصيل في لقاء وزير الطاقة الروسي ووزير الاقتصاد التركي.

بدوره، صرح ألكسندر ميدفيديف نائب الرئيس التنفيذي لشركة "غازبروم" بأن وزارتي الطاقة، الروسية والتركية، تعتزمان تشكيل فريق عمل لتنفيذ مشروع "السيل التركي"، حيث قال: "طرح وزير الطاقة التركي موضوع السيل التركي بنفسه، وأكد أن تركيا مهتمة بتنفيذه وتم الاتفاق على تشكيل فريق عمل من وزارتي الطاقة الروسية والتركية، لإعادة المشروع إلى مرحلة التنفيذ".

وكانت موسكو وأنقرة اتفقتا في عام 2014 على بناء خط أنابيب لنقل الغاز الروسي إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود ومنها إلى أوروبا والمسمى بـ "السيل التركي". وتوقف العمل في هذا المشروع بعد توتر العلاقات بين روسيا وتركيا في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

أنقرة تطلب من موسكو رفع القيود عن توريد المنتجات المحظورة

وخلال لقاء الوفد التركي بالمسؤولين الروس، طلب وزير التنمية الاقتصادية التركي، نهاد زيبكجي، من روسيا رفع القيود على توريد المنتجات التركية.

وفي حديث للوزير التركي مع الصحفيين، قال زيبكجي: "لقد طلبت ذلك بالفعل". كما أعلن زيبكجي، أنه لم يتم بحث موضوع تقديم خصم على الغاز لشركة "بوتاس" التركية، مشيدا بالمباحثات مع الجانب الروسي واصفا إياها بالمفيدة والناجحة.

وكان وزير الزراعة الروسي، ألكسندر تكاتشوف، قد استبعد في وقت سابق من الشهر الجاري أن يتم رفع الحظر الغذائي عن تركيا في المستقبل المنظور، موضحا بأن سوق المنتجات الغذائية الروسية قد يتم ترتيبها دون المنتجات التركية.

وفرضت موسكو بعض الإجراءات والقيود على تركيا بعد إسقاط سلاح الجو التركي لطائرة روسية في سوريا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وتضمنت القيود حظر استيراد المواد الغذائية التركية مثل الخضار والفواكه واللحوم والجبن والزهور.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد أمر بتطبيع العلاقات مع تركيا بعد تلقيه رسالة من نظيره التركي رجب طيب أردوغان يعتذر فيها عن إسقاط سلاح الجو التركي للقاذفة "سو-24" الروسية في أجواء سوريا يوم الـ24 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ومقتل قائدها، أثناء تأديته لمهمة ضد الإرهاب.

وتلا ذلك اتصال هاتفي بين بوتين وأردوغان، هو الأول منذ نشوب الأزمة بين موسكو وأنقرة.

المصدر: وكالات روسية

توتير RTarabic