موسكو تتابع تطورات الوضع الأمني في ألمانيا

أخبار العالم

موسكو تتابع تطورات الوضع الأمني في ألمانياالشرطة الألمانية قرب المركز التجاري المستهدف في ميونيخ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hv3q

أكدت وزارة الخارجية الروسية أنها على اتصال مع الشركاء الألمان بعد حوادث اطلاق النار في ميونيخ بالمانيا.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا الجمعة 22 يوليو/تموز، إن "الوزارة على تواصل دائم مع الزملاء في ألمانيا بعد أعمال إطلاق النار في ميونيخ".

وأضافت زاخاروفا: "تجري حاليا هناك عملية أمنية، لكن لا معلومات أخرى بعد. نحن على اتصال دائم، الزملاء الألمانيين أكدوا لنا أولا أنهم سيبلغوننا بما يحدث هناك، وثانيا، أنهم يتابعون مسألة مواطني روسيا المتواجدين في ميونيخ.. ويبلغون الجانب الروسي بذلك".

وأوصت المتحدثة المواطنين الروس الموجودين في ميونيخ بالابتعاد عن زيارة الأماكن العامة والامتثال لتعليمات الشرطة.

هذا، وقد فتح شخص أو عدة أشخاص النيران بمركز "أوليمبيا" التجاري في مدينة ميونيخ مساء الجمعة، كما وردت أنباء عن إطلاق نار بمكانين آخرين في المدينة.

وأكدت الشرطة سقوط ما لا يقل عن 10 قتلى حسب المعطيات الرسمية.

وبدأت في المدينة عملية أمنية واسعة النطاق، وتعليق عمل وسائل النقل العام.

أوباما: الولايات المتحدة تتضامن مع ألمانيا بعد هجمات ميونيخ 

من جانبها أعلنت واشنطن تضامنها مع برلين وأكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الولايات المتحدة مستعدة لتقديم أي مساعدة لألمانيا في مواجهة تبعات سلسلة الهجمات التي طالت ميونخ.

ودعت القنصلية الأمريكية الرعايا الأمريكيين الموجودين في ميونيخ إلى الاختباء في الملاجئ بسبب إطلاق النار الذي حدث في مناطق متفرقة من المدينة.

وجاء في بيان القنصلية: "على المواطنين الأمريكيين الاختباء في أماكن محصنة أو الملاجئ، لحين استقرار الوضع".

وطالبت القنصلية رعاياها بتوخي الحيطة والحذر في تنقلاتهم في المدينة، وكذلك دعتهم إلى متابعة الأخبار عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

إيطاليا تفعل مركز الأزمات بعد حوادث إطلاق النار في ميونيخ

الخارجية الإيطالية دعت مواطنيها المتواجدين في ألمانيا إلى تجنب التجمعات والأماكن العامة والتجول في المدينة بعد حوادث إطلاق النار في ميونيخ.

وكتبت الخارجية الإيطالية في صفحتها على "التويتر"، "ندعو كافة المواطنين الإيطاليين تجنب التجوال في المدينة والالتزام بأوامر القوات الأمنية المحلية".

وذكرت الخارجية أنه تم تفعيل عمل مركز الأزمات، وأن القنصلية العامة تعمل على اتخاذ الاجراءات اللازمة للتحقق من عدم وجود إيطاليين بين الضحايا.

فرنسا تتعاطف مع ألمانيا

وزير الخارجية الفرنسي جان جارك إيرولت أعلن عن تضامنه مع ألمانيا بعد الهجمات الإرهابية في مدينة ميونيخ.

وكتب إيرولت في صفحته على "تويتر"، "أتضامن مع ألمانيا في التجربة القاسية التي تمر بها حاليا".

لندن تعرض المساعدة على برلين

أعلن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون استعداد بلاده لإبداء المساعدة فيما يتعلق بهجمات ميونيخ.

وقال جونسون للصحفيين في مركز الأمم المتحدة: "نحن مستعدون لإبداء أي مساعدة لأصدقائنا في ألمانيا"... "أعبر عن التعازي لعوائل الضحايا... "الإرهاب مرض عالمي، ويجب مكافحته ليس فقط في الشرق الأوسط، ولكن في العالم أجمع"..."يجب إعطاء أهمية خاصة لمجابهة الآيديولوجيات المتطرفة".

وأضاف جونسون: "نحن في بريطانيا مصدومون ومحبطون مما جرى"..."إذا كان هذا عملا إرهابيا، وهو على الأغلب كذلك، فإن هذا يثبت من جديد أننا نتعامل مع ظاهرة عالمية، ومرض عالمي، يجب علينا محاربته ليس فقط في منبعه في الشرق الأوسط، حيث نما كورم سرطاني، وإنما في العالم أجمع".

تركيا تتضامن مع ألمانيا

أعلنت الحكومة التركية عن تضامنها مع الشعب الألماني بعد حوادث إطلاق النار في مدينة ميونيخ، وأبدت استعدادها لتقديم أي مساعدة ممكنة في حربها ضد الإرهاب.

وجاء في بيان الخارجية التركية: "نحن ندين الهجوم الإرهابي غير الإنساني في مدينة ميونخ... ونتقاسم الحزن مع الشعب الألماني جراء الاعتداء الخسيس، كما ونعرب عن تعازينا لعوائل الضحايا ونتمى الشفاء العاجل للمصابين".

وجاء في البيان أيضا: "التضامن العالمي والتعاون في الحرب ضد الإرهاب لهما معان مهمة، وفي ضوء تضامننا الكامل مع حليفتنا ألمانيا نحن مستعدون لأي مساعدة تطلبها"... "تركيا كأي بلد آخر يعاني من الإرهاب، تحارب جماعات مختلفة من المنظمات الإرهابية، وهي بمساعدة حلفائها مستمرة في مكافحة جميع أشكال الأيديولوجيات المتطرفة".

المصدر: وكالات