الاسترليني يتراجع بعد انكماش قطاع الأعمال

مال وأعمال

الاسترليني يتراجع بعد انكماش قطاع الأعمالالاسترليني يتراجع بعد انكماش قطاع الأعمال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hv23

تراجعت قيمة الجنيه الاسترليني الجمعة 22 يوليو/تموز، بعد نشر مسوح أظهرت انكماش نشاط قطاع الأعمال بوتيرة سريعة بعد التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وهبط سعر صرف الجنيه الاسترليني بنسبة 0.5% ليصل إلى أدنى مستوى له في الجلسة أمام العملة الأمريكية إلى 1.3165 دولار بعد صدور بيانات قطاع الأعمال، من 1.3270 دولار. بينما ارتفع سعر صرف اليورو إلى 83.785 بنس من نحو 83.12 بنس قبل صدور البيانات.

وتشير التوقعات إلى أن بنك انجلترا المركزي سيضطر لاتخاذ مزيد من الإجراءات الشهر المقبل لتحفيز النمو.

وأظهرت بيانات قطاع الأعمال، انخفاض مؤشر مديري المشتريات لقطاع الخدمات إلى 47.4 خلال يوليو/تموز من 52.3 في يونيو/حزيران مسجلا أكبر هبوط له منذ بدء تسجيل البيانات في عام 1996 وأقل قراءة له منذ مارس/آذار 2009. وكان خبراء اقتصاد استطلعت "رويترز" آراءهم توقعوا انخفاضا أقل بكثير ليصل المؤشر إلى 49.2.

وتراجع مؤشر مديري المشتريات لقطاع الصناعات التحويلية إلى 49.1 خلال يوليو/تموز من 52.1 في الشهر السابق مسجلا أدنى مستوى له منذ فبراير/شباط 2013.

وهبط المؤشر المجمع الذي يشمل قطاعي الخدمات والصناعات التحويلية إلى 47.7 من 52.4 مسجلا أضعف قراءة له منذ أبريل/نيسان 2009.

وبيّنت نسخة مبكرة من مؤشرات "ماركت" لمديري المشتريات، أن قطاع الخدمات، الذي أصبح في الآونة الأخيرة أحد المحركات القليلة للنمو الاقتصادي البريطاني، تضرر بشدة من التصويت لصالح الانفصال مع هبوط الطلبيات وتهاوي الثقة.

وتعد هذه البيانات التي أصدرتها "ماركت" نسخا أولية لمسوحها الشهرية وتستند إلى 85%من عدد الردود المعتادة والتي تم جمعها في الفترة بين 12 و21 من يوليو/تموز للوقوف على مستوى المعنويات بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. وستحدث "ماركت" بياناتها أوائل شهر أغسطس/آب القادم.

وقالت "ماركت": "إنه إذا ظلت مؤشرات مديري المشتريات عند هذه المستويات فإنها ستعكس انكماشا في الاقتصاد بوتيرة فصلية قدرها 0.4%وهي وتيرة انخفاض لم تشهدها البلاد منذ ركود 2008-2009".

المصدر: رويترز