الاتحاد الأوروبي: إطلاق بيونغ يانغ صواريخ باليستية تقوض الأمن الإقليمي

أخبار العالم

الاتحاد الأوروبي: إطلاق بيونغ يانغ صواريخ باليستية تقوض الأمن الإقليميممثلة سياسة الأمن والشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/huq6

قالت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، الثلاثاء 19 يوليو/تموز، إن قيام كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ باليستية تقوض الأمن الإقليمي.

وفي بيان وصفت موغيريني إطلاق صواريخ أجرته كوريا الشمالية صباح الثلاثاء، بأنه "خرق واضح لالتزاماتها الدولية التي تتضمنها قرارات مجلس الأمن للأمم المتحدة".

وأضافت المسؤولة الأوروبية أن تصرفات كوريا الشمالية بعد تجاربها النووية غير الشرعية 6 يناير/كانون الثاني ستؤدي إلى تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية ويهدد الأمن في المنطقة كلها.

ودعا الاتحاد الأوروبي مجددا كوريا الشمالية إلى الامتناع عن أي اجراءات قد تسبب التوتر في المنطقة وإلى بدء الحوار المبني على الثقة مع المجتمع الدولي وخاصة في إطار المباحثات السداسية.

وأعلنت موغيريني: "نحن في اتصال وثيق مع جميع شركائنا الدوليين وسنعمل معهم على رد الفعل على هذه التصرفات الأخيرة لكوريا الشمالية".

البيت الأبيض: كوريا الشمالية معزولة الآن كما لم تكن من قبل

ومن جهته، قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، في مؤتمر صحفي إن "الولايات المتحدة تدين بشدة إطلاق الصواريخ الأخيرة والسابقة التي أجرتها كوريا الشمالية.. وأنا لست على استعداد للحديث عن طبيعة الرد، ولكني متأكد أنه سيتم مناقشة ذلك من خلال القنوات الدبلوماسية، سواء في الأمم المتحدة أو في المنطقة".

وأضاف المسؤول الأمريكي: "كوريا الشمالية معزولة الآن كما لم تكن من قبل، والمجتمع الدولي موحد كما لم يكن من قبل" في معارضته للسياسة التي انتهجتها كوريا الشمالية في انتهاك قرارات مجلس الأمن الدولي، بحسب قوله.

مصدر: نوفوستي