اللجنة الأولمبية الدولية تفتح تحقيقا مع المسؤولين الروس الواردة أسماؤهم في تقرير ماكلارن

الرياضة

اللجنة الأولمبية الدولية تفتح تحقيقا مع المسؤولين الروس الواردة أسماؤهم في تقرير ماكلارناللجنة الأولمبية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/huoz

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، الثلاثاء، عن فتح تحقيق مع المسؤولين بوزارة الرياضة الروسية الذين وردت أسماؤهم في التقرير حول المنشطات الذي أعدته اللجنة المستقلة لمكافحة المنشطات.

وأكدت اللجنة الأولمبية الدولية كذلك في بيان نشرته على موقعها الرسمي الثلاثاء 18 يوليو/تموز، أنها لن تمنح وثائق الاعتماد لحضور الدورة الأولمبية في ريو دي جانيرو عام 2016، لأي مسؤولين من وزارة الرياضة الروسية وأي مسؤولين آخرين، تذكر أسماؤهم في تقرير اللجنة المستقلة.

ونقلت وكالة أر-سبورت للأنباء عن فيتالي موتكو وزير الرياضة قوله الثلاثاء 18 يوليو/تموز إنه أوقف ناتاليا زيلانوفا مستشارته لشؤون مكافحة المنشطات وإيرينا روديونوفا نائبة رئيس مركز الإعداد الرياضي الذي يتلقى تمويله من الدولة إضافة لاثنين من المسؤولين الرياضيين الآخرين.

وقال ريتشارد مكلارين أستاذ القانون الكندي والمحامي المختص بالقضايا الرياضية، والذي قاد تحقيق الوكالة العالمية للمنشطات، إن زيلانوفا وروديونوفا عملتا عن قرب مع يوري نالغورنياخ نائب وزير الرياضة الروسي للتغطية على النتائج الإيجابية لاختبارات المنشطات للرياضيين الروس منذ العام 2011.

وتم إيقاف نالغورنياخ يوم الاثنين عقب صدور التقرير.

وأشار وزير الرياضة إلى أن مسألة إيقافه هو شخصيا لم يتم مناقشتها وأنه لا توجد أي مزاعم موجهة ضده. وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن موتكو لم يرد اسمه في تقرير الوكالة العالمية.

ونقلت وكالة أر-سبورت عن موتكو قوله: "إيقافي لا يتم بحثه حاليا.. الأمر يرجع للرئيس (فلاديمير بوتين) ورئيس الوزراء (ديمتري ميدفيديف) للبت فيه".

ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو قوله إنه لا يوجد أي برنامج منشطات برعاية الدولة.

وأضاف "أقولها ثانية إنه لا يوجد برنامج للمنشطات برعاية الدولة في روسيا".

وأشار موتكو إلى أنه لا توجد أي اتهامات ضده في تقرير مكلارين لأنها ستكون "بالتأكيد غير واقعية".

وقالت وكالة تاس للأنباء إن وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو، مستعد لإلغاء خططه لحضور دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة في ريو الشهر المقبل.

ويأتي تعليق موتكو بعدما قالت اللجنة الأولمبية الدولية إنها لن تسمح لأي مسؤول روسي ورد اسمه في تقرير لجنة مستقلة حول فضيحة منشطات بحضور ألعاب ريو وستدرس "خيارات قانونية" لحظر مشاركة الرياضيين الروس في الاولمبياد.

ونقل عن موتكو قوله "الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي أن تشارك بعثتنا في الأولمبياد".

وفي وقت لاحق أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أنها لن تساعد في إجراء الألعاب الأوروبية لعام 2019 في روسيا.

وقالت اللجنة في بيان: "اللجنة الأولمبية الدولية لن تنظم ولن ترعى أي مباراة رياضية أو فعالية رياضية في روسيا".

وهذا يتضمن الألعاب الأوروبية للعام 2019 التي تنظمها اللجان الأولمبية الأوروبية.

وأضاف البيان: "على أساس الشرح التفصيلي للتلاعب بالعينات خلال الألعاب الأولمبية في سوتشي، فإن اللجنة الدولية تدعو جميع الاتحادات الدولية للألعاب الشتوية لتجميد التحضير للمباريات الكبيرة على أراضي روسيا، بما في ذلك بطولات العالم وغيرها والمباريات الدولية والبحث عن أماكن بديلة لإجرائها".

المصدر: وكالات

بوتين يجيب على أسئلة الصحفيين في مؤتمر سنوي خاص أمام أكثر من ألف مراسل