تراجع حجم استثمارات الرياض في أذون وسندات أمريكية

مال وأعمال

 تراجع حجم استثمارات الرياض في أذون وسندات أمريكية تراجع حجم استثمارات الرياض في أذون وسندات أمريكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/huof

كشفت تقارير إعلامية، تراجع حجم الاستثمارات السعودية في أذون وسندات الخزانة الأمريكية بشكل ملحوظ، وصلت نسبته إلى 8.2% خلال شهر مايو/ أيار الماضي.

وذكرت شبكة "إرم" الإخبارية، عن بيانات لوزارة الخزانة الأمريكية الصادرة الثلاثاء 19 يوليو/تموز، أن إجمالي الاستثمارات السعودية حتى شهر مايو/أيار 2016 انخفض إلى 103.7 مليار دولار، مقارنة بـ 113 مليار دولار بنهاية الشهر الذي سبقه.

وبحسب "إرم"، أعلنت الخزانة الأمريكية في مايو/أيار الماضي، لأول مرة منذ 40 عاما، عن حجم الاستثمارات السعودية في أذون وسندات الخزانة لديها، وتبين أنها بلغت 116.8 مليار دولار، وذلك بنهاية مارس/آذار 2016.

وتشمل هذه البيانات الشهرية، التي تعلنها وزارة الخزانة الأمريكية، حجم الاستثمارات السعودية في أذون وسندات أمريكية، دون أن تتطرق إلى الاستثمارات الأخرى سواء كانت حكومية أو خاصة.

وفي وقت سابق، أفادت وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية أن السعودية تحتل المرتبة الأولى خليجيا من حيث حجم الاستثمارات في السندات الأمريكية، إذ بلغت بنهاية شهر مارس/آذار 116.8 مليار دولار، تليها الإمارات باستثمارات 62.5 مليار دولار.

وتعاني السعودية من تدهور اقتصادها المعتمد على النفط، بسبب تراجع أسعار النفط إلى دون 40 دولارا للبرميل، الأمر الذي دفعها إلى إطلاق خطة "رؤية 2030" التي تشكل نقطة تحول اقتصادي للتحرر من عصر النفط والانتقال إلى عصر الاستثمارات.

وأعلنت المملكة عن موازنة تتضمن عجزا يبلغ 87 مليار دولار أمريكي للسنة المالية الحالية (2016)، بعد تسجيلها عجزا قدره بـ 98 مليار دولار، العام الماضي.

وتوترت العلاقات بين الرياض وحليفتها التاريخية واشنطن، بسبب مشروع قانون أمريكي يسمح بتحميل المملكة السعودية مسؤولية هجمات سبتمبر عام 2001، واتهام سعوديين بالتورط بها، وفي أبريل/ نيسان الماضي هددت السلطات السعودية الجانب الأمريكي باحتمال بيعها للسندات الامريكية وغير ذلك من الأصول في الولايات المتحدة  التي تقدر قيمتها بـ 750 مليار دولار

المصدر: وكالات

 

توتير RTarabic