ساركوزي: فرنسا لم تستعد لمواجهة الإرهاب بعد "شارلي إيبدو"

أخبار العالم

ساركوزي: فرنسا لم تستعد لمواجهة الإرهاب بعد الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ساركوزي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/huii

انتقد نيكولا ساركوزي، الرئيس الفرنسي السابق وزعيم حزب الجمهوريين، سلطات فرنسا الحالية لعدم اتخاذها الاجراءات اللازمة لمكافحة خطر الإرهاب في البلاد.

وقال ساركوزي، خلال مقابلة مع قناة "تي إف-1" الفرنسية، الأحد 17 يوليو/تموز: "خلال 18 شهرا منذ الهجوم على مقر صحيفة "شارلي إيبدو" لم يتم فعل أي شيء مما كان ينبغي اتخاذه في فرنسا لمواجهة الإرهاب".

وأشار ساركوزي، على سبيل المثال، إلى قرار بشأن محاكمة من ينشئ مواقع إلكترونية تروج أفكار الإسلام المتطرف، قائلا: "وكذلك أؤيد الاطلاع بعين فاحصة على ملفات جميع الـ11400 شخص المدرجين في قائمة من يمثل تهديدا محتملا وترحيل جميع الأجانب الذين يهددون أمن فرنسا".

استخدام احتياطي الجيش غير كاف

وشدد ساركوزي على أن فرنسا وقعت في حالة حرب خارجية وداخلية، قائلا إن الإرهاب لا يمكن القضاء عليه عن طريق تعزيز الأمن باللجوء إلى احتياطي الجيش والشرطة والدرك، في إشارة إلى أن التدابير التي اتخذتها حكومة الاشتراكيين بعد اعتداء نيس لا تزال غير كافية.

ودعا إلى التعبئة وخوض حرب شاملة دون تردد ضد الإرهاب العابر للحدود.

نحتاج إلى روسيا في محاربة الإرهاب

وعند تطرقه إلى موضوع مشاركة فرنسا في العمليات العسكرية في سوريا والعراق، اعتبر ساركوزي أن الأمر يتطلب تنظيم عمليات برية هناك.

وقال: "فيما يتعلق بعمليات فرنسا الخارجية، فيجب تأمين قنوات اتصال مع روسيا دون إبطاء كي يكون في سوريا تحالف واحد بدلا من تحالفين. إننا نحتاج إلى روسيا لمحاربة الإرهاب"، داعيا إلى تفعيل محاربة تنظيم  "داعش" خارجيا، فضلا عن تحديد أهداف البلاد في مكافحة الإرهاب داخليا بصورة أدق.

المصدر: تاس

فيسبوك 12مليون