هولاند يدعو إلى الوحدة الوطنية بعد تفجير نيس

أخبار العالم

هولاند يدعو إلى الوحدة الوطنية بعد تفجير نيس الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hue6

أطلق الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، السبت 16 يوليو/تموز، دعوة للتماسك والوحدة في فرنسا، وذلك خلال اجتماع طارئ لحكومته بعد الهجوم الذي وقع في نيس (جنوب شرق)، راح ضحيته 84 شخصا.

وقال المتحدث باسم الحكومة، ستيفان لو فول، إن فرنسا تواجه انقساما في مواجهة خطر الإرهاب، مضيفا "يجب أن نتذكر دائما الوحدة والتماسك والترابط حول القيم الخاصة بنا".

وأضاف ستيفان لو فول: "الرئيس الفرنسي هو من زرع تلك الفكرة حول فرنسا بأن تكون بلدا رائعا للعيش معا، فكرة جعل فرنسا البلد الذي تحترم فيه مبادئ وقيم الجمهورية".

وجاءت هذه التصريحات بعد استجواب مكثف، الجمعة، للحكومة الفرنسية من قبل المعارضة اليمينية واليمين المتطرف الذي يتهم الحكومة الاشتراكية بالفشل في حماية البلاد من المخاطر.

تجدر الإشارة إلى أن العمدة السابق لمدينة نيس، كريستيان استروسي (يميني)، شكك في التدابير المتخذة في حالة الحرب أو قيام حالة الطوارئ لمنع هجمات كتلك التي ارتكبت الخميس في عاصمة الـ"كوت دازور".

وأفادت وسائل إعلام، السبت 16 يوليو/تموز، بأن تنظيم "داعش" الإرهابي تبنى هجوم مدينة نيس.

وأعلن مصدر قضائي فرنسي بأنه تم توقيف أربعة أشخاص على علاقة بمحمد لحويج بوهلال التونسي الذي نفذ اعتداء نيس الدامي.

وكانت الشرطة الفرنسية أوقفت يوم الجمعة، 15 يوليو/تموز، شخصين، أحدهما طليقة منفذ الهجوم، في إطار الجهود لكشف ملابسات العملية الإرهابية في مدينة نيس، ولم تكشف الشرطة أي معلومات عن المعتقلين الآخرين.

وقد أسفرت عملية دهس متعمدة نفذها سائق الشاحنة التونسي واستهدفت  حشدا من الناس في مدينة نيس جنوب فرنسا، تجمعوا للاحتفال بالعيد الوطني، أسفرت عن مقتل 84 شخصا وإصابة نحو 200 آخرين، حسب المصادر الفرنسية.

ومنذ مساء الجمعة 15 يوليو/تموز، بدأت جنسيات ضحايا الهجوم الدموي تتضح، مع إعلان عدة دول أن رعايا لها بين القتلى.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون